21 كانون الثاني يناير 2009 / 16:31 / منذ 9 أعوام

أمريكا تفتتح محطة مياه في بغداد بعد ثلاث سنوات ونصف

<p>السفير الامريكي ريان كروكر أثناء افتتاح محطة مياه في بغداد يوم الأربعاء. تصوير: اريك دي كاسترو - رويترز</p>

بغداد (رويترز) - افتتح مسؤولون أمريكيون وعراقيون محطة لمعالجة المياه في حي مدينة الصدر ببغداد يوم الاربعاء بعد ثلاث سنوات ونصف السنة من بدء العمل فيها في مؤشر الى ان المنطقة باتت تتمتع أخيرا بهدوء كاف لتنفيذ أعمال إعادة الإعمار التي توعد بها منذ فترة طويلة.

وتوفر المحطة التي تكلفت 65 مليون دولار المياه لمئتي ألف نسمة يمثلون نحو عشر سكان المنطقة الفقيرة الواسعة الواقعة على مشارف بغداد الشرقية والتي تمس حاجتها لإصلاح البنية التحتية التي دمرتها عقود من العقوبات والحرب.

وكانت مدينة الصدر تحت سيطرة الميليشيا الشيعية الموالية لرجل الدين المناويء للولايات المتحدة مقتدى الصدر وخارج نطاق سيطرة السلطات المركزية حتى مايو آيار الماضي عندما استعادت القوات الامريكية والعراقية السيطرة عليها بعد اسابيع من القتال الضاري.

وتعهدت الحكومة والقوات الامريكية منذ ذلك الحين باستئناف أعمال إعادة الإعمار التي تأخرت كثيرا في المنطقة والتي تقول انها حاسمة لضمان عدم عودة المتشددين.

وقال رئيس بلدية بغداد صابر العيسوي ان هذا هو الرد الحقيقي على الارهاب. وكان يتحدث في حفل افتتاح المحطة الجديدة حيث عزفت فرقة عسكرية أمريكية يرتدي افرادها الدروع الواقية والخوذات مارشات احتفالية.

وخصصت الولايات المتحدة منذ الغزو الذي أطاح بصدام حسين في عام 2003 ما يقارب 50.8 مليار دولار لمشاريع إعادة الإعمار في العراق. لكن العمل كان بطيئا وأنفق الجانب الأكبر من الأموال على الأمن وليس على الإعمار.

ولا يصل التيار الكهربي الى العراقيين حتى الان الا لساعات محدودة يوميا ولا يتمتع جزء كبير من البلاد بما يكفي من المياه النقية وخدمات الصرف الصحي.

ويعاني النصف الشرقي من بغداد من نقص شديد في المياه ولاسيما في الصيف. وهو يضم مدينة الصدر التي نمت بسرعة خلال العقود الاخيرة من حكم صدام حسين لتضم أكثر من مليونين من الشيعة الفقراء الذين نزحوا من الجنوب.

وبدأ العمل في محطة مياه مدينة الصدر التي تضم عشرة مرشحات يمكن لكل منها تنقية 400 متر مكعب من المياه في الساعة في يوليو تموز 2005 ولكن لم يبدأ تشغيلها الا في نهاية العام الماضي.

وقال السفير الامريكي ريان كروكر "مثل كثير من الاشياء في العراق تعرض هذا المشروع لصعوبات جمة حتى اكتمل. تطلب كثيرا من التصميم والشجاعة لاستكماله."

من بيتر جراف

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below