19 شباط فبراير 2009 / 02:25 / بعد 9 أعوام

ارتفاع قتلى داء الكلب في انجولا الي 69 طفلا

لواندا (رويترز) - ارتفع عدد الاطفال الذي قتلوا جراء داء الكلب في لواندا الي 69 يوم الاربعاء بعد ان بلغ 50 الشهر الماضي مما دفع السلطات الي اطلاق حملة جديدة لجمع مئات الكلاب الضالة من العاصمة الانجولية.

وقالت وزراة الصحة ان عمال الصحة يجمعون المئات من الكلاب الضالة في لواندا لمكافحة الفيروس القاتل الذي ينتقل الي الانسان اذا عقره حيوان مصاب.

وجمع الف كلب تقريبا منذ بدء انتشار داء الكلب في نوفمبر تشرين الثاني. وقتلت الكلاب التي ثبت حملها للفيروس بينما اطلقت الكلاب الاخرى.

وقال لويس بيرناردينو مدير اكبر مستشفى لطب الاطفال في لواندا لرويترز ”هذه مأساة لانه على الرغم من كل الجهود المبذولة للسيطرة على انتشار داء الكلب فان الامور لا تتحسن.“

والاطفال بين عمر ثلاثة الي عشرة اعوام هم الضحايا الرئيسيون حيث انهم لا يستطيعون حماية انفسهم من الكلاب. وقال بيرناردينو ان الاطفال عادة من المقاطعات الفقيرة المحيطة بقلب لواندا حيث تهيم الالاف من الكلاب الضالة.

وشنت السلطات في لواندا حملة تطعيم في انحاء المدينة الشهر الماضي قامت خلالها بتطعيم 100 الف حيوان ما بين كلاب وقطط وقرود فى مدينة تضم اكثر من ثلث سكان انجولا البالغ تعدادهم 16.5 مليون نسمة.

ولكن هذا فشل في منع ارتفاع قتلى داء الكلب بين الاطفال في بلد يعاني بالفعل اسوأ معدلات وفيات للاطفال في العالم.

ويموت اثنان من بين كل خمسة اطفال قبل بلوغ الخامسة من العمر وذلك وفق تقديرات الامم المتحدة.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below