اندونيسيا: يجب أن تقود أمريكا جهود مكافحة تغير المناخ

Thu Feb 19, 2009 8:36am GMT
 

جاكرتا (رويترز) - حث الرئيس الاندونيسي سوسيلو بامبانج يودويونو الولايات المتحدة على قيادة جهود مكافحة تغير المناخ وذلك في لقاء يوم الخميس مع وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون التي تزور اندونيسيا بهدف تعزيز العلاقات الامريكية مع منطقة جنوب شرق اسيا والعالم الاسلامي.

ومن المقرر أن تصل كلينتون الى كوريا الجنوبية يوم الخميس لعقد محادثات حول التهديد العسكري لكوريا الشمالية.

واستقبل يودويونو كلينتون خارج مكتبه بالقصر الرئاسي الاندونيسي في جاكرتا قبل أن يبدأ الاثنان محادثات.

ولم يعلق الاثنان بعد الاجتماع لكن دينو باتي جلال وهو متحدث باسم الرئاسة الاندونيسية قال ان المحادثات تضمنت التعاون الاقتصادي والوضع في الاراضي الفلسطينية وجهود التوصل لاتفاقية عالمية جديدة حول تغير المناخ.

وقال جلال في مؤتمر صحفي "أكد الرئيس على أن التوصل لاجماع عالمي (حول تغير المناخ) لا يمكن أن يتحقق بدون القيادة الامريكية."

وعند سؤالها حول جهود ادارة الرئيس الامريكي باراك أوباما الجديدة لتحسين العلاقات مع العالم الاسلامي أكدت كلينتون في مقابلة تلفزيونية مسجلة معها في برنامج موسيقى شبابي في اندونيسيا أنها ستحضر مؤتمرا حول اعادة اعمار غزة في الثاني من مارس اذار في القاهرة.

وقالت "بمجرد تنصيبي واستلامي منصب وزير الخارجية قلت أنا والرئيس أوباما ان الولايات المتحدة يجب أن تشارك مجددا في محاولة المساعدة في الشرق الاوسط."

وتقول التقديرات الاولية ان الضرر الذي لحق بقطاع غزة الذي تديره حركة المقاومة الاسلامية (حماس) بعد العملية الاسرائيلية الاخيرة التي قتل فيها 1300 فلسطيني يبلغ ملياري دولار.

وتشير زيارة كلينتون الى اندونيسيا أكبر الدول الاسلامية من حيث تعداد السكان الى رغبة أوباما في اقامة علاقات امريكية أفضل مع العالم الاسلامي حيث لم يقابل بالترحيب الكثير من سياسات ادارة الرئيس الامريكي السابق جورج بوش ومن بينها غزو العراق عام 2003 .   يتبع

 
<p>وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون والرئيس الإندونيسي سوسيلو بامبانج يودويونو عقب اجتماعهما في جاكرتا يوم الخميس. تصوير: سوبري - رويترز</p>