20 شباط فبراير 2009 / 16:49 / منذ 9 أعوام

الصين تسعى لكشف "غموض" حالات إصابة بحصوات الكلى بين الأطفال

بكين (رويترز) - تحير زيادة ”كبيرة“ في عدد الاطفال المصابين بحصوات في الكلى السلطات الصينية وذلك عقب فضيحة الحليب الملوث التي أدت لوفاة ستة اطفال نتيجة مضاعفات في الكلى واعتلال صحة مئات الاف اخرين.

كانت الصين حكمت على شخصين بالاعدام الشهر الماضي لدورهما في انتاج او بيع حليب ملوث بمادة الميلامين وهو مركب صناعي يستخدم في التحايل على اختبارات المواد الغذائية. وأصيب قرابة 300 الف طفل بحصوات في الكلى وأمراض اخرى مرتبطة بالكلى نتيجة تناول الحليب الملوث العام الماضي.

لكن صحيفة تشاينا ديلي قالت نقلا عن وزارة الصحة يوم الخميس ان سلسلة جديدة من اصابات الكلى بين الاطفال يبدو انه ليس لها علاقة بفضيحة الالبان الملوثة حيرت خبراء الصحة الصينيين ودفعت السلطات لاجراء تحقيق جديد.

ونقلت الصحيفة عن ما يانج تشين المتحدث باسم الوزارة قوله ”نحاول تحديد سبب الارتفاع الكبير في عدد مرضى الكلى من الرضع ... قد يكون مرتبطا بعادات التغذية أو البيئة المعيشية للاسر.“

واعلنت سلطات مراقبة جودة المنتجات هذا الاسبوع أن تركيبة الالبان التي تنتجها شركة دوميكس التابعة لدانون الفرنسية خالية من الميلامين وذلك بعد شكاوى العديد من الاباء من اصابة ابنائهم بتكون حصوات في الكلى.

وقالت الصحيفة ان مسحا أجري في اقليم جانسو بشمال غرب الصين أظهر ان 5.6 في المئة من الاطفال المصابين بحصوات في الكلى لم يشربوا اي تركيبات ألبان على الاطلاق.

وتشيع الاصابة بحصوات الكلى بين البالغين وهي نادرة بين الاطفال الصغار.

كانت فضيحة الميلامين أحدث حلقة في مسلسل اخفاقات السلامة الغذائية الذي ألقى بظلاله على علامة ”صنع في الصين“ في السنوات الاخيرة.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below