8 آذار مارس 2009 / 08:56 / منذ 8 أعوام

اندونيسيا ترفع درجة التأهب من البراكين في جاوة الشرقية

<p>صورة لدخان متصاعد من بركان ماونت سيميرو في جاوة الشرقية باندونيسيا في 18 مارس اذار 2007. تصوير: سيجيت باموندجكاس - رويترز</p>

جاكرتا (رويترز) - قال مسؤول بمركز علوم البراكين يوم السبت ان اندونيسيا رفعت درجة التأهب من بركان ماونت سيميرو الى الدرجة القصوى في جاوة الشرقية محذرا من امكان حدوث تدفقات خطيرة للحمم.

وسيميرو الذي يبلغ ارتفاعه 3376 مترا هو اكثر البراكين نشاطا في جزيرة جاوة. وقتل سبعة اشخاص جراء السحب الساخنة الناجمة عن البركان عام 1994.

وقال سورونو رئيس مركز علوم البراكين باندونيسيا ان درجة التأهب رفعت عصر يوم الجمعة بعدما اوضح عدد الزلازل البركانية انه ربما تكون هناك ثورة اكبر.

واضاف سورونو "لا نريد اجلاء السكان حول الجبل لكننا نحذر اولئك الذين يقومون بأنشطة مثل التعدين في الرمال بأن يتجنبوا مجاري المياه بسبب تدفقات الحمم."

وكثيرا ما يعيش الاندونيسيون ويعملون على منحدرات الجبال البركانية بسبب خصوبة التربة البركانية وغناها بالمعادن.

واوضح المسؤول انه استنادا الى صور الاقمار الصناعية فان النشاط البركاني لم يعرقل حتى الان حركة النقل الجوي.

وسورابايا هي اقرب مدينة كبيرة الى سيميرو اعلى قمة جاوة. كما تشتهر المنطقة بمتسلقي الجبال وجبل ماونت برومو القريب موقع سياحي شهير.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below