12 آذار مارس 2009 / 17:31 / بعد 8 أعوام

خبير: التباطؤ العالمي قد يخفض إنبعاثات الكربون للنصف

كوبنهاجن (رويترز) - قال تيري باركر مدير مركز أبحاث تقليص التغيرات المناخية بجامعة كمبردج يوم الخميس ان التباطؤ الاقتصادي العالمي يمكن أن يخفض انبعاثات الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري بنسبة تصل الى 50 بالمئة.

وذكر باركر خلال مؤتمر التغير المناخي ان الركود الاقتصادي ربما يكون سببا في تقليل انبعاثات الكربون بحلول عام 2012 بنسبة تفوق تقديرات بانخفاض بلغ 35 في المئة خلال فترة الكساد الكبير بين عامي 1929 و1932.

وقال باركر "توقعاتي انها (الانبعاثات الغازية) ستنخفض بواقع 40 الى 50 في المئة على أسوأ التقديرات لكن علينا ان ننتظر حتى نرى ذلك."

وأضاف "في الوقت الحالي المؤشرات سيئة للغاية بخصوص متى سنخرج من هذا الكساد. اني متشائم للغاية بشأن الناتج المحلي الاجمالي العالمي لكني أفترض أن بامكانكم أن تقولوا انني متفائل جدا بأن انبعاثات الكربون ستنخفض."

وقال باركر انه لاحظ بالفعل مؤشرات على تراجع حاد في انتاج الكهرباء في الصين لكنه بحاجة للحصول على مزيد من البيانات من الدول الصناعية قبل ان يقدم توقعات موثوقا بها.

وحث باركر الحكومات على انتهاز الفرصة لتحفيز اقتصاداتها من خلال تشجيع الاستثمار في الطاقة النظيفة.

وتابع "اذا تبنت كل دول مجموعة العشرين اتفاقا جديدا صديقا للبيئة فقد يتعزز الاقتصاد العالمي بدرجة كبيرة لاسيما القطاعات التي تنتج تقنيات منخفضة انبعاثات الكربون."

وأضاف "مع وصولنا لاهداف أكثر صرامة بشأن خفض انبعاثات الكربون ستتراجع تكاليف الاقتصاد الكلي. سنرى زيادة في الفوائد من خلال ابتكار ونشر تكنولوجيا منخفضة انبعاثات الكربون وزيادة عوائد الضرائب."

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below