8 نيسان أبريل 2009 / 09:25 / منذ 8 أعوام

ارتفاع قتلى زلزال ايطاليا إلى 260 قتيلا

<p>عجوز ايطالية تسير يوم الأربعاء في معسكر خيام لمنكوبي الزلزال في لاكويلا - رويترز</p>

لاكويلا (ايطاليا) (رويترز) - أعلن سيلفيو برلسكوني رئيس الوزراء الايطالي يوم الاربعاء عن ارتفاع قتلى زلزال يوم الاثنين الى 260 قتيلا.

وواصل عمال الانقاذ العمل تحت الاضواء الكاشفة ووسط درجات حرارة تقترب من الصفر لليلة ثانية بحثا عن ناجين من الزلزال الذي ضرب وسط ايطاليا.

وقضى الاف الناجين من أسوأ زلزال تشهده ايطاليا في ثلاثة عقود ليلة حزينة اخرى في قرى من الخيام بينما تعرضت منطقة ابروزو الجبلية لسلسلة هزات من توابع الزلزال أعاقت جهود الانقاذ وتسببت في وفاة شخص على الاقل ووترت أعصاب السكان.

ودمرت أقوى الهزات مساء الثلاثاء مبان واجزاء من كنيسة ومحطة للسكك الحديدية بينما كانت الشمس تغرب على مدينة لاكويلا الجبلية التاريخية التي تحملت وطأة الكارثة في الساعات الاولى من صباح الاثنين.

وقال رئيس بلدية لاكويلا ان هزة بلغت قوتها 5.6 درجة تسببت في وفاة أحد سكان البلدة بينما اهتز الاثاث في الطوابق العليا بالمباني في العاصمة الايطالية روما على مبعدة 100 كيلومتر. وقالت تقارير ان مسنا من سكان روما عمره 76 عاما توفي بنوبة قلبية.

وأرسل سيلفيو برلسكوني الذي أعلن حالة الطواريء في البلاد قوات الجيش الى المنطقة المتضررة وأقام 20 معسكرا من الخيام و16 مطبخا ميدانيا لتقديم وجبات ساخنة لنحو 14 الف شخص.

واستخدم مئات من عمال الانقاذ ومن بينهم عدد كبير من المتطوعين الحفارات الميكانيكية وأيديهم للتنقيب بين انقاض لاكويلا والقرى المدمرة المحيطة.

وأخذ عمال الانقاذ يهللون ويصفقون الليلة الماضية لدى العثور على فتاة عمرها 20 عاما حية وسط انقاض مبنى مدمر من أربعة طوابق بعد مرور أكثر من 24 ساعة على وقوع الزلزال.

وقالت تقارير لوسائل اعلام محلية ان 250 جثة على الاقل وضعت في مشرحة مؤقتة خارج لاكويلا.

ومن المنتظر اقامة اول جنازة لضحايا الزلزال يوم الاربعاء في بلدة لورتو ابروتينو.

وهناك حوالي 1000 شخص مصابون بجروح بينهم حوالي 100 اصاباتهم خطيرة فيما تدنى عدد المفقودين الى أقل من 50 .

ومعظم ضحايا الزلزال من طلاب جامعة لاكويلا. وتقدر السلطات ان 17 ألف شخص فقدوا منازلهم.

وقالت الاندية الايطالية لكرة القدم ان ايرادات مبارياتها في عطلة نهاية الاسبوع ستخصص لمساعدة منكوبي الزلزال. وقامت الجامعات والصحف في ارجاء ايطاليا بجمع تبرعات بينما قدمت فنادق الاف الغرف باسعار مخفضة للناجين وعمال الانقاذ.

وكثفت الشرطة دورياتها في الشوارع وسط تقارير عن نهب منازل ومتاجر.

وساعد على زيادة الضحايا ان زلزال الاثنين وقع بعد قليل من الساعة 0330 صباحا بينما كان السكان نائمين. وسوى الزلزال بالارض منازل وكنائس بنيت قبل قرون ومبان اخرى في 26 مدينة وقرية مما جعله أسوأ زلزال في ايطاليا منذ نوفمبر تشرين الثاني عام 1980 عندما قتل 2735 شخصا في جنوب البلاد.

من ديبا بابينتون وانتونيلا تشينيللي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below