إصابة بانفلونزا الخنازير في اسبانيا وتوتر أسواق المكسيك بعد مقتل 103

Mon Apr 27, 2009 11:44am GMT
 

مدريد (رويترز) - أصبحت اسبانيا أول دولة في أوروبا تؤكد ظهور حالة إصابة بانفلونزا الخنازير يوم الاثنين عندما عاد رجل من رحلة بالمكسيك ليكتشف إصابته بالفيروس.

وقالت وزيرة الصحة الاسبانية ترينيداد خيمينيث في مؤتمر صحفي ان الرجل الذي لم يُكشف عن اسمه عاد الى اسبانيا في 22 ابريل نيسان ووضع تحت الملاحظة في 25 ابريل بعد اصابته بمشاكل في الصدر.

وذكر مسؤولون أن نحو 20 مريضا آخرين وضعوا تحت الملاحظة.

وحثت مفوضة الصحة في الاتحاد الاوروبي المواطنين يوم الاثنين على تجنب السفر غير الضروري الى مناطق ظهرت بها حالات اصابة.

وقالت اندرولا فاسيليو في بيان مسجل صدر في بروكسل "سأحاول أن أتجنب شخصيا السفر غير الضروري الى مناطق تشير التقارير الى انها تقع في مركز الاصابة من أجل خفض المخاطر الشخصية وتقليل احتمالات انتقال العدوى لأشخاص آخرين."

وتحركت حكومات في مختلف أنحاء العالم لاحتواء وباء مُحتمل للانفلونزا بعدما قتل فيروس انفلونزا الخنازير 103 أشخاص في المكسيك وامتد الى الولايات المتحدة وربما نيوزيلندا.

وخوفا من إصابة الاقتصاد العالمي الهش بانتكاسة جديدة ردت الاسواق العالمية بعصبية على تفشي انفلونزا الخنازير الذي دفع منظمة الصحة العالمية الى تنشيط مركز قيادتها (غرفة الحرب) الذي يعمل على مدار اليوم.

وارتفع الين والدولار بينما تراجعت عملة البيزو المكسيكية رغم محاولة وزير المالية المكسيكي أجوستين كارستينز طمأنة الاسواق قائلا ان تأثير الانفلونزا على الاقتصاد سيكون "مؤقتا."

وانخفضت أسعار الأسهم في آسيا وأوروبا وتراجعت أسهم شركات السفر والسياحة مثل شركة (كاثاي باسيفيك ايرويز) في هونج كونج وشركة الخطوط الجوية البريطانية (بريتيش ايرويز) بشدة في حين سجلت أسعار شركات الادوية مثل روش نتائج أفضل.   يتبع

 
<p>راكبة تضع كمامة على فمها عقب وصولها من المكسيك في مطار برشلونة باسبانيا يوم الاثنين. تصوير: البرت جي - رويترز</p>