29 نيسان أبريل 2009 / 14:22 / بعد 9 أعوام

مصر تقرر ذبح جميع الخنازير تجنبا لخطر الانفلونزا

القاهرة (رويترز) - ذكرت وكالة أنباء الشرق الاوسط أن مصر قررت إعدام جميع الخنازير فيها تجنبا لخطر انفلونزا الخنازير وهي خطوة وصفتها الأمم المتحدة بأنها خاطئة.

<p>خنازير في مزرعة بالقاهرة يوم الأربعاء. تصوير: أسماء وجيه - رويترز</p>

وينتقل فيروس انفلونزا الخنازير (اتش1 ان1) بين البشر وهو غير موجود بين الحيوانات في مصر لكن إعدام الخنازيز قد يسهم في كبح أي ذعر من المرض.

وتوفي 26 شخصا في مصر بسبب فيروس انفلونزا الطيور (اتش5 ان1) شديد العدوى ويخشى خبراء من أن ظهور أي وباء للانفلونزا قد يكون له أثر مُدمر في بلد يعيش أغلب سكانه البالغ عددهم نحو 80 مليون نسمة في وادي النيل كثير منهم في أحياء فقيرة مزدحمة داخل وحول القاهرة.

لكن الأمم المتحدة قالت ان الإعدام الجماعي لنحو 400 ألف خنزير هو ”خطأ حقيقي“.

وقال جوزيف دومينيتش كبير البيطريين بمنظمة الامم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) لرويترز ”لا سبب يدعو الي ذلك. انها ليست انفلونزا في الخنازير انها انفلونزا بشرية“ مضيفا أن الفاو تحاول الاتصال بمسؤولين مصريين لكنها لم تنجح حتى الان.

ويقوم بتربية الخنازير بصفة اساسية في مصر مسيحيون.

ونقلت الوكالة عن وزير الصحة حاتم الجبلي قوله بعد اجتماع مع الرئيس حسني مبارك ”تقرر البدء اعتبارا من اليوم في ذبح كل قطعان الخنازير الموجودة في مصر وبأقصى طاقة ممكنة للمذابح.“

وأضاف أن ذبح الخنازير سيتم ”بعد توقيع الكشف البيطري عليها للتأكد من خلوها من أي أمراض.“

ويشير الوزير بذلك الى احتمال الاستفادة من لحومها وليس التخلص منها بحسب ما فهم في وقت سابق من القرارات التي اتخذها محافظون باعدام الخنازير في محافظاتهم.

وقال الوزير المصري ان بلاده ستكثف انتاج الاقنعة الواقية من الامراض الوبائية وستصل بالانتاج الى 100 مليون قناع.

وأضاف أن مصر اتخذت العديد من الاجراءات الاحترازية في مواجهة احتمال وصول عدوى انفلونزا الخنازير اليها لكنه أقر بأن ”المشكلة تكمن في انتقال المرض عبر البشر وليس الخنازير.“

ومصر هي أشد الدول خارج آسيا تضررا من انفلونزا أخرى هي انفلونزا الطيور. وشهدت البلاد زيادة حادة في حالات الإصابة بمرض انفلونزا الطيور في الأسابيع الماضية اذ بلغ عدد الاصابات في أبريل نيسان ثماني حالات وهو ما يعادل حالات الاصابة عام 2008 كله.

وليس متوقعا أن يكون من نتيجة ذبح الخنازير منع الفيروس اتش1ان1 المسبب لمرض انفلونزا الخنازير من دخول البلاد لان المرض ينتشر بانتقال العدوى بين البشر ولا يوجد في الخنازير المصرية.

وقالت مصادر في محافظة المنيا التي تبعد عن القاهرة حوالي 200 كيلومتر ان السلطات أعدمت يوم الأربعاء 37 خنزيرا في قرية البياضة. وكانت السلطات أعدمت يوم الثلاثاء 17 خنزيرا في قرية أخرى.

وقالت مصادر في محافظة كفر الشيخ في شمال البلاد ان السلطات أعدمت 20 خنزيرا كانت تربى في مكان لتجميع القمامة بمدينة كفر الشيخ عاصمة المحافظة.

وقال مصدر ان المحافظ أحمد زكي عابدين الذي أصدر قرار ذبح الخنازير في المحافظة قرر تعويضا ألف جنيه (195 دولارا) عن كل خنزير.

وأضاف أن المحافظ أراد بهذا الثمن الكبير نسبيا ألا يتضرر أصحاب الخنازير.

وتابع أن السلطات دفنت الخنازير المذبوحة في مدفن صحي.

وأوصى مجلس الشعب أمس الثلاثاء باعدام الخنازير في مختلف أنحاء البلاد خوفا من الانفلونزا التي تحمل نفس الاسم على الرغم من أن المرض ينتشر بالانتقال من انسان لآخر وأنه لم يثبت أن تناول لحم الخنزير يسبب المرض.

وقدر المتحدث باسم الحكومة مجدي راضي يوم الأربعاء عدد الخنازير المعرضة للذبح بما يتراوح بين 300 ألف و400 ألف.

وقال لرويترز ”اذا رأيتم أوضاع مزارع الخنازير في مصر انها غير صحية على الاطلاق. انها تشكل خطورة في حد ذاتها بدون انفلونزا الخنازير. وهذا هو السبب في أن الناس خائفون فعلا.“

وقتلت انفلونزا الخنازير الى الان 159 في المسكيك وطفلا في الولايات المتحدة وأعلن عن اصابات في أوروبا وفي اسرائيل المجاورة لمصر.

وليست هناك حالات في مصر لكن الحكومة كثفت اجراءات الحجر الصحي في المطارات وعلى الحدود مع اسرائيل.

ومصر قلقة من انفلونزا جديدة بعد أن تسببت انفلونزا الطيور في خسائر جسمية لمربي الطيور الذين يكسبون من بيعها الى جانب أنها وجبة رئيسسية في طعامهم.

وعبر خبراء منذ وقت طويل عن خشيتهم من تحور الفيروس المسبب لانفلونزا الطيور لينتقل بين البشر مباشرة مما يمكن أن يؤدي الى موت الملايين من الناس.

وقال المدير الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية حسين الجزايري للصحفيين ” بصورة عامة يمكن للخنازير أن تنقل أمراضا أخرى عديدة.“

وقالت مديرة معهد بحوث صحة الحيوان الذي تديره الدولة منى محرز ان مصر كانت ترغب منذ وقت طويل في ابعاد الخنازير عن المناطق الحضرية كاجراء وقائي من انفلونزا الطيور.

لكن راضي قال ان نقل الخنازير وهو ما يمكن أن يستغرق ستة اشهر غير قابل للتطبيق وان مصر تريد التخلص من أي خطر ولو نظري.

ويقول خبراء ان من الممكن من الناحية الفنية لكنه غير مرجح أن يتحد فيروس (اتش1 ان1) - وهو خليط من أنفلونزا الخنازير والطيور والبشر- بشكل ما مع فيروس (اتش5 ان1) في مصر لخلق سلالة أخرى من الانفلونزا.

(الدولار يساوي 5.6406 جنيه)

من سينثيا جونستون

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below