1 أيار مايو 2009 / 14:31 / منذ 8 أعوام

المكسيكيون يسعون لصورة افضل عن انتشار الانفلونزا

<p>الرئيس المكسيكي فيليب كالديرون خلال مراسم لاستقبال مساعدات صينية في مكسيكو سيتي يوم الجمعة. تصوير: دانيال اجويلار - رويترز</p>

مكسيكو سيتي (رويترز) - عبر المسؤولون المكسيكيون عن املهم يوم الجمعة في امكانية السيطرة على تفشي سلالة انفلونزا جديدة في الوقت الذي سعى فيه الاطباء لادراك حقيقة خطورتها والى اي مدى يمكن انتشارها وتحديد مصدرها.

وقالت المراكز الامريكية لمكافحة الامراض والوقاية منها ان وباء فيروس انفلونزا اتش 1 ان1 في المكسيك ربما لا يكون خطيرا مثلما كان يعتقد في باديء الامر مع وجود الكثير من الحالات الخفيفة التي لم يتم ملاحظتها على الفور.

وفي مكسيكو سيتي حيث جرى اغلاق الكثير من المكاتب والمؤسسات في اطار عطلة تستمر خمسة ايام للمساعدة في الحد من انتشار المرض وقال رئيس بلدية المدينة مارشيلو ايبرارد ان الحملة الطارئة التي تشنها البلاد ضد الفيروس بدأت تحقق نتائج.

وقال ”بدأ الافراد والعائلات في اتخاذ هذه الاجراءات بجدية كبيرة ونتيجة لذلك تمكنا في الوقت المناسب من رصد حالات اصابة بامراض الجهاز التنفسي ربما تكون من هذا النوع. هذا قادنا الى وضع تتحسن فيه الاعداد في كل يوم.“

واضاف ”لا اقول انه يجب ان نتخلى عن حذرنا بل انني ابلغكم بذلك حتى تكونوا على معرفة باحدث التطورات.“

وقال وزير الصحة المكسيكي خوسيه انخيل كوردوبا ان المستشفيات العامة المسؤولة عن علاج قرابة نصف سكان المكسيك استقبلت يوم الخميس 46 شخصا ظهرت عليهم أعراض الانفلونزا الحادة أي أقل من عدد الذين دخلوا المستشفيات في 20 ابريل نيسان وهو 212 شخصا.

وقالت المراكز الامريكية لمكافحة الامراض والوقاية منها في تقرير جديد يوم الجمعة انها اكدت وفاة 84 شخصا بسلالة اتش 1 ان 1 في المكسيك من بين ما يصل الى 176 حالة وفاة القي فيها باللائمة على الفيروس. وأكدت 13 دولة على مستوى العالم وجود حالات اصابة بانفلونزا اتش 1 ان 1. وكانت احدث هذه الدول هي الدنمرك وهونج كونج حيث اصبح احد المسافرين القادمين من المكسيك اول حالة اصابة مؤكدة في قارة اسيا.

واعلنت الولايات المتحدة التي بها اكبر عدد من الحالات المؤكدة خارج المكسيك عن وجود 141 حالة في 19 ولاية يوم الجمعة.

ومعظم الاصابات تقريبا خارج المكسيك اعراضها خفيفة ولم يتلق سوى عدد قليل من المرضى علاجا في المستشفى.

وتوفي شخص واحد فحسب خارج المكسيك وهو طفل مكسيكي سافر الى الولايات المتحدة.

ويكافح الخبراء لمعرفة السبب في حدوث الكثير من الوفيات في المكسيك وليس في اماكن اخرى. واشارت المراكز الامريكية لمكافحة الامراض والوقاية منها يوم الجمعة الى تفسير بسيط وهو ان هناك الكثير من الحالات في المسكيك ومعظمها خفيفة وان الاسوأ هو الذي رصد حتى الان.

وقال التقرير ”حتى الان تركز اكتشاف الحالات في المكسيك على المرضى الذين يسعون للحصول على الرعاية الصحية في المستشفيات.“ واضاف ”عدد كبير من حالات المرض التي لم يتم رصدها ربما توجد في اشخاص يسعون للعلاج في مراكز علاج اولية او لا يسعون للعلاج على الاطلاق.“

<p>مواطنون مكسيكيون ينتظرون امام احدى العيادات المتنقلة للكشف عن فيروس (اتش.1.ان.1) في مكسيكو سيتي يوم الخميس. تصوير: جورج دان - رويترز</p>

ويأمل العلماء في الحصول على صورة اوضح مع ورود معلومات من معدات اختبار ارسلتها المراكز الامريكية الى المكسيك لتحديد مدى المرض. وحتى الانفلونزا العادية يمكن ان تكون قاتلة حيث تقتل الانفلونزا الموسمية ما بين 250 الفا و500 الف شخص سنويا في جميع انحاء العالم.

وقالت منظمة الصحة العالمية يوم الجمعة انه لا يوجد اجتماع مقرر للجنتها الطارئة أي أنه لا يوجد احتمال فوري لرفع مستوى التحذير الى المرحلة السادسة للاعلان عن وباء في العالم وذلك بعدما رفعته الى المرحلة الخامسة.

وحتى تعلن المنظمة العالمية عن وجود وباء في العالم يجب أن تكون مقتنعة بأن الفيروس الجديد ينتشر بصورة مستمرة بين المجتمعات في منطقة أخرى الى جانب امريكا الشمالية وقال مسؤولون انه لم يتضح ان هذا هو الحال.

وقال خبير لقاحات بمنظمة الصحة العالمية انه ليس هناك شك في انه سيكون من الممكن انتاج لقاح ناجح ضد الفيروس في فترة قصيرة على نحو معقول.

وقالت المنظمة انها ستطلق على سلالة الفيروس الجديدة انفلونزا ايه (اتش1 ان1) وليس انفلونزا الخنازير لتهدئة منتجي اللحوم الغاضبين لانه لا يوجد دليل على أن الخنازير تحمل الفيروس أو أن بامكانها نقله للانسان. وقال منتجو لحوم الخنزير ان المستهلكين بدأوا يتجنبون منتجاتهم.

وتجاهلت معظم الاسواق العالمية المخاوف من الانفلونزا مع تركيز التجار على امال اقتراب ركود أمريكي شديد من نهايته.

غير ان بعض الدول والقطاعات ستتأثر وعلى الاخص المكسيك. وتشير تقديرات بنك اتش اس بي سي ان كل اسبوع يمر على الازمة قد يكلف معدل النمو السنوي في المكسيك 0.3 في المئة .

وقالت شركة كونتنينتال للخطوط الجوية انها قلصت عدد المقاعد المخصصة للمسافرين الى المكسيك الى النصف اعتبارا من يوم الاثنين بسبب تراجع الطلب.

ونصحت الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وكندا جميع مواطنيهم بتجنب السفر غير الضروري الى المكسيك.

وثبت أن عقاري تاميفلو وهو من انتاج شركة روش وريلينزا وهو من انتاج شركة جلاكسوسميث كلاين قادران على التصدي للفيروس الجديد وارتفع الطلب على شراء الادوية المضادة للفيروسات بشكل كبير في الولايات المتحدة وسط تغطية اعلامية عن المخاوف من الانفلونزا.

وبدأت الولايات المتحدة في ارسال 400 ألف جرعة علاجية الى المكسيك.

وطلب الرئيس المكسيكي فيليبي كالديرون من مواطنيه البقاء في منازلهم اعتبارا من يوم الجمعة وحتى الخامس من مايو أيار عندما تحل عطلة الخامس من مايو الطويلة وحث الشركات على الاغلاق. وساد هدوء أكبر من المعتاد شوارع العاصمة المكسيكية.

من كاثرين بريمر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below