2 أيار مايو 2009 / 06:54 / بعد 9 أعوام

الصين تعلق الرحلات الجوية من المكسيك بسبب الانفلونزا

بكين (رويترز) - أعلنت الحكومة الصينية يوم السبت تعليق الرحلات الجوية من المكسيك بعدما أكدت سلطات هونج كونج اصابة زائر مكسيكي ذهب اليها بعد توقفه في مدينة شنغهاي بانفلونزا (اتش1 ان1) الجديدة.

<p>مفتشو صحة صينيون يهبطون من طائرة قادمة من المكسيك بعد فحصها في مطار شنغهاي يوم الخميس. صورة لرويترز (تستخدم لاغراض التحرير فقط ويحظر بيعها للاستخدام في الحملات الدعائية او التسويقية)</p>

وتتعقب حكومات محلية في الوقت الحالي الاشخاص الذين ركبوا الطائرة مع الرجل المكسيكي لوضعهم في الحجر الصحي كما أنها أغلقت فندقا في هونج كونج مكث فيه المصاب وتحتجز نحو 200 نزيل ومئة من العاملين بالفندق لمدة سبعة أيام.

ويتلقى المكسيكي البالغ من العمر 25 عاما العلاج في هونج كونج التي وصل اليها يوم الخميس بعد توقفه في شنغهاي.

وطلبت وزارة الصحة الصينية من السلطات المحلية وضع كل الركاب الذين كانوا مع المصاب على متن الرحلة الجوية (ايه.ام 098) التابعة لخطوط طيران (مكسيكانا) والتي هبطت في شنغهاي في الحجر الصحي وكذلك كل الاشخاص الذين سافروا جوا مع المصاب من شنغهاي الى هونج كونج على متن خطوط طيران (تشاينا ايسترن).

وقال مسؤول في مكتب صحة شنغهاي ان السلطات وصلت الى كل الركاب الذين كانوا على متن الرحلة الجوية التابعة لخطوط طيران (مكسيكانا) والذين دخلوا شنغهاي ما عدا سبعة دون أن يدلي بتفاصيل أخرى.

وقال مسؤول بالقطاع الصحي في اقليم جوانجدونج بجنوب الصين انهم عثروا على 37 من بين 41 راكبا كانوا على متن نفس الرحلة الجوية التابعة لمكسيكانا وذهبوا الى جوانجتشو.

وذكرت وسائل اعلام محلية أن عدد ركاب الرحلة الجوية بلغ 189 هم 176 راكبا و13 من أفراد الطاقم.

وتنظم خطوط طيران (مكسيكانا) رحلات جوية بين المكسيك وشنغهاي. ولا توجد رحلات جوية لخطوط طيران صينية الى المكسيك.

وقالت الحكومة الصينية يوم السبت انها ستفكر في اعادة الركاب الصينيين الذين كانوا يخططون للعودة الى البلاد يوم الاحد على متن رحلات جوية تابعة لمكسيكانا.

وتعهدت الصين الاسبوع الماضي بالكشف عن أي حالات اصابة بشرية بالانفلونزا الجديدة على الفور وحثت صحف حكومية المسؤولين على الشفافية وتجنب أشكال التعتيم التي أثارت الذعر أيام انتشار التهاب الجهاز التنفسي الحاد (سارز) عام 2003 .

وأبدى خبراء قلقهم خلال الاسبوع المنصرم من المشاكل الجسيمة التي تنتظر دولا مثل الصين والهند واندونيسيا اذا ما وصلت سلالة الانفلونزا الجديدة اليها.

وعلى الرغم من تحسين البنية التحتية الصحية في هذه الدول خلال السنوات القليلة الماضية فانها لا تزال تعتبر بدائية وسيكون من الصعب عليها التعامل مع ضغط أي ارتفاع مفاجيء في عدد الاشخاص الذين ينقلون الى المستشفيات.

وقتل فيروس (سارز) المئات في الصين وهونج كونج.

لكن المسؤولين الصينيين انذاك أخفوا العدد المتنامي لضحايا المرض لاسابيع قبل أن تجبر الوفيات الكثيرة والشائعات الحكومة على الكشف عن الوباء والاعتذار والتعهد بالصراحة الكاملة عند انتشار أمراض في المستقبل.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below