9 أيار مايو 2009 / 02:37 / بعد 8 أعوام

كندا تعلن عن اول حالة وفاة بالانفلونزا

<p>طالب يرتدي كمامة واقية داخل معهد في مكسيكو سيتي يوم الخميس. تصوير: جورج دان - رويترز</p>

مكسيكو سيتي (رويترز) - قتل فيروس الانفلونزا الجديد "اتش1 ان1 " اول مريضة في كندا لتكون ثالث دولة بعد المكسيك والولايات المتحدة تبلغ عن حالات وفيات من الانفلونزا التي اصابت اكثر من 3000 شخص في 27 دولة.

وقال كبير المسؤولين الطبيين في اقليم البرتا يوم الجمعة ان المرأة التي كانت في الثلاثينات من العمر وتوفيت يوم 28 ابريل نيسان لم تسافر الى المكسيك مركز تفشي الفيروس مما يشير الى المزيد من الانتشار المتواصل للعدوى.

ورفع وفاتها محصلة الوفيات المؤكدة في العالم الى 48 من هذا الفيروس وهو مزيج غريب بين خليط من ثلاثة فيروسات لانفلونزا الخنازير والانسان والطيور مع فيروس الخنازير الاوروبي لم يظهر من قبل في أمريكا الشمالية.

وكان اقليم البرتا هو ايضا المكان الذي اصيب فيه قطيع من الخنازير بانفلونزا الخنازير من سلالة اتش1 ان1 بعد انتقال العدوى اليه على ما يبدو من رجل كان قادما من المكسيك.

وقررت منظمة الصحة العالمية الابقاء على مستوى الانذار من حدوث وباء عالمي عند المستوى الخامس على مقياس من ستة مستويات يوم الجمعة لان فيروس الانفلونزا الجديد اتش1 ان1 لا ينتشر بسرعة خارج أمريكا الشمالية حيث يتوقع المسؤولون الامريكيون ان ينتشر الى كل الولايات الخمسين.

واعلنت اليابان عن اول ثلاث اصابات مؤكدة بها وهم رجل في الاربعينات ومراهقان قضوا وقتا في كندا.

وأبلغت ايطاليا عن اول حالة لانتقال السلالة الجديدة من فيروس الانفلونزا اتش1 ان1 داخل البلاد بعدما اصيب رجل في السبعين من العمر في روما بعدوى الفيروس من حفيده العائد من عطلة في المكسيك.

وفي المكسيك أعلنت السلطات عن حالة وفاة جديدة استنادا الى تحاليل معملية للمرضى الذين توفوا في الايام الماضية ليرتفع العدد الاجمالي للوفيات الى 45. وقالت الحكومة ان ربع المتوفين كانوا بدناء.

وقتل الفيروس ايضا شخصين في الولايات المتحدة حيث قال الرئيس الامريكي باراك اوباما "نلحظ أن الفيروس قد لا يكون بالضراوة التي كنا نخشاها باديء الامر لكننا لم نتجاوز الازمة بعد."

ولم يتمكن الباحثون حتى الان من تحديد المكان الذي نشأ فيه الفيروس.

واعلنت المراكز الامريكية لمكافحة الامراض والوقاية منها ارتفاع عدد الحالات في الولايات المتحدة من 896 حالة امس الاول الخميس الى 1639 حالة يوم الجمعة وهو ارتفاع كان متوقعا مع ظهور نتائج الاختبارات المعملية المتأخرة. وارتفع عدد الحالات في المكسيك من 1204 الى 1364.

وهذا رفع الارقام العالمية الى 3413 حالة على الاقل كما تقول منظمة الصحة العالمية والمراكز الامريكية لمكافحة الامراض والوقاية منها والسلطات الصحية الوطنية.

لكن مسؤولين عن الصحة بالولايات المتحدة تشجعوا بأن المزيد من الناس يغسلون ايديهم نتيجة لتفشي المرض.

واثارت انفلونزا الخنازير اضطرابات قصيرة الامد في الاسواق المالية بعد ان اعلنت المكسيك انها رصدت فيروسا جديدا في 23 ابريل نيسان كما اضرت بشكل مؤقت بالمبيعات الاجلة للخنازير بسبب القيود التجارية التي جاءت رغم ان مسؤولي الصحة قالوا انه ليست هناك مخاطر من انتشار الفيروس عن طريق تناول لحم الخنزير.

وقالت المكسيك التي تواجه ركودا بالفعل ان ازمة الانفلونزا قد تحد بنسبة تتراوح بين 0.3 و 0.5 نقاط في المئة من اجمالي الناتج المحلي حيث تأثرت عائدات السياحة واغلقت البلاد كل اعمالها غير الضرورية لمدة خمسة ايام للسيطرة على العدوى.

وفي اسيا حيث شحذت الدول مهاراتها في مجال النشاط الدبلوماسي الصحي بسبب مرض التهاب الجهاز التنفسي الحاد ( سارز) في عام 2003 والانتشار الحالي لفيروس انفلونزا الطيور اتش5 ان1 تعهدت الدول بزيادة المخزونات الاحتياطية من ادوية الانفلونزا والمشاركة في الامدادات الاساسية وتشديد الرقابة ضد ما يصفونه "بتهديد وشيك للصحة" في المنطقة.

وقال سورين بتسوان الامين العام لرابطة دول جنوب شرق اسيا (اسيان) خلال اجتماع لوزراء صحة الرابطة التي تضم عشرة أعضاء بالاضافة الى الصين واليابان وكوريا الجنوبية "لا نستطيع المخاطرة بالتخلي عن حذرنا."

وفي هونج كونج افرجت السلطات عن قرابة 300 من نزلاء وطاقم عمل فندق بعد ان فرضت عليهم حجرا صحيا لمدة اسبوع.

وفي المكسيك حيث يعد مرض السكري السبب الاول لحدوث وفيات في البلاد قال المسؤولون ان 24 في المئة من الوفيات كانت لاشخاص من البدناء ونصف هؤلاء من المصابين بالسمنة اي المرضى الذين يزيد وزنهم مرتين على الاقل عن الوزن المثالي.

وقال وزير الصحة خوزيه انخيل كوردوبا في مؤتمر صحفي ان مرض السكري كان مرتبطا بالكثير من الضحايا وكذلك مشاكل الاوعية الدموية للقلب مثل الذبحة الصدرية وارتفاع ضغط الدم.

وهذه الظروف قد تزيد من مخاطر المضاعفات والوفاة من الانفلونزا الموسمية التي تودي بحياة ما بين 250 الى 500 الف شخص سنويا في العالم و36 الفا في الولايات المتحدة وحدها.

وقال المسؤولون ان تبنيهم السريع لتجنب الاختلاط المشترك وتطهير الاماكن العامة والتوعية بالعادات الصحية ساعد في السيطرة على انتشار الفيروس الذي يعمل الى حد كبير مثل انفلونزا موسمية معتادة.

لكن هذا اخفق في تهدئة مخاوف أندية كرة القدم في كل انحاء امريكا اللاتينية التي رفضت اللعب أمام الفريقين المكسيكيين المتبقين في بطولة كأس ليبرتادورس للاندية في امريكا الجنوبية والتي يتنافس فيها اندية من دول عديدة ضد اخرى. وانسحبت الفرق المكسيكية من الكأس يوم الجمعة.

من سكوت هاجيت

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below