24 أيار مايو 2009 / 14:43 / منذ 8 أعوام

السعودية تحذر من محاربة تغير المناخ على حساب النفط

روما (رويترز) - قالت السعودية أكبر بلد مصدر للنفط في العالم يوم الاحد ان محاربة تغير المناخ على حساب أنواع الوقود الأحفوري قد تبعث بالرسالة الخطأ الى صناعة النفط وتتمخض عن خطر تراجع الاستثمار في القطاع.

وقال وزير البترول السعودي علي النعيمي في تصريحات معدة سلفا أمام قمة الطاقة لمجموعة الثماني ان الوقود الاحفوري سيواصل هيمنته على مزيج الطاقة لعقود قادمة في حين ستؤدي مصادر أخرى مثل الطاقة المتجددة دورا مكملا فحسب.

وقال النعيمي ”أي أوجه عدم تيقن إضافية فيما يتعلق بمستقبل الطلب على الوقود الأحفوري بما في ذلك التصور الخاطيء بأنه ينبغي للعالم أن يتوقف عن استخدام مثل هذا الوقود لن تبعث سوى برسالة خاطئة الى صناعة الوقود الأحفوري وتزيد من المخاطر التي تحف الاستثمار مستقبلا.“

وأضاف أن السعودية تعمل على انتاج أنواع نظيفة من الوقود وتشارك العالم قلقه بشأن تغير المناخ لكن جهود محاربته ينبغي أن تأخذ في الحسبان حاجات الدول النامية أيضا.

وقال ”الإجراءات المتخذة لمحاربة تغير المناخ في قطاع الطاقة ... ينبغي ألا تكون وسيلة تمييز تعسفي أو لا مبرر له أو قيد خفي على التجارة العالمية.“

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below