2 حزيران يونيو 2009 / 06:44 / منذ 8 أعوام

اليابان تعتزم تطوير قمر صناعي لرصد الصواريخ

<p>رئيس الوزراء الياباني تارو اسو يتحدث للصحفيين في طوكيو يوم 25 مايو ايار. تصوير: تورو هاناي - رويترز</p>

طوكيو (رويترز) - وافقت اليابان يوم الثلاثاء على خطط لتطوير نظام للانذار المبكر يعمل بالقمر الصناعي لرصد الصواريخ في الوقت الذي ورد فيه في تقرير أن كوريا الشمالية تعد لاختبار اطلاق صاروخ متوسط المدى.

وأدى اطلاق ما قالت بيونجيانج أنه صاروخ يحمل قمرا صناعيا في ابريل نيسان هذا العام ثم تجربة نووية وسلسلة من عمليات اطلاق صواريخ قصيرة المدى في الاسبوع الماضي الى زيادة القلق في طوكيو التي تعتبر نفسها هدفا محتملا لهجوم صاروخي.

ووافقت لجنة معنية بشؤون الفضاء برئاسة رئيس الوزراء تارو اسو على الخطة في اطار وثيقة جديدة لسياسة الفضاء بعد عام من تخلي اليابان عن حظر مستمر منذ عشرات السنين على استخدام الفضاء.

وأطلقت اليابان أربعة أقمار صناعية للرصد بعد اطلاق كوريا الشمالية في 1998 صاروخا طويل المدى حلق فوق اليابان ولكن نظاما لجمع المعلومات عن طريق الاقمار الصناعية يحتاج للتحديث.

وقالت الحكومة في وثيقة سياسة الفضاء ان جهودا ستبذل لزيادة عدد المرات التي تلتقط بها الصور لمناطق مثيرة للقلق وزيادة درجة وضوح الصور والاسراع من توصيل المعلومات. وأضافت الوثيقة أن الابحاث ستتضمن جهودا لتطوير جهاز استشعار للانذار المبكر.

وقامت اليابان بصنع نظام للدفاع الصاروخي بالتعاون مع الولايات المتحدة. والعلاقات بين طوكيو وبيونجيانج متوترة منذ زمن طويل لاسباب عديدة من استعمار اليابان لشبه الجزيرة الكورية عام 1910 الى خطف بيونجيانج لمواطنين يابانيين قبل عشرات السنين.

وقالت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للانباء يوم الثلاثاء ان بيونجيانج تعد لاطلاق صاروخ متوسط المدى وهو ما أعقب تقارير عن أن من الممكن اطلاق صاروخ طويل المدى خلال أسابيع.

وفي محاولة لممارسة الضغوط على كوريا الشمالية قالت مجموعة من نواب الحزب الديمقراطي الحر الحاكم انهم بدأوا في اعداد مشروع قانون يتيح لليابان تفتيش سفن الشحن الكورية الشمالية على الرغم من وجود قيود متعلقة بدستور البلاد السلمي.

وتسعى اليابان لاضافة التفتيش الاجباري لسفن شحن كوريا الشمالية الى قرار جديد يصدره مجلس الامن بفرض عقوبات على بيونجيانج ولكن بموجب القانون الحالي لا يمكنها بنفسها أن تقوم بذلك ما لم تتعرض اليابان أو المناطق المجاورة للخطر.

واليابان عضو في المبادرة الامنية لمكافحة الانتشار النووي التي أطلقتها الولايات المتحدة عام 2003 لتفتيش السفن والطائرات في محاولة للحد من انتشار التكنولوجيا النووية وأسلحة أخرى. ولكن الانشطة العسكرية اليابانية محدودة نتيجة دستور البلاد السلمي الذي تمت صياغته بعد الحرب العالمية الثانية.

وقال ايتشيتا ياماموتو الذي يرأس المجموعة انهم سيحاولون اصدار مشروع قانون يتيح لليابان تفتيش السفن في الدورة البرلمانية الحالية التي تنتهي في أواخر يوليو تموز.

ولم يتضح حجم الدعم الذي سيحصل عليه مشروع القانون لان تفتيش السفن في المياه الدولية ربما تنظر له كوريا الشمالية على أنه خطوة تقترب من اعلان الحرب.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below