19 تموز يوليو 2009 / 21:14 / بعد 8 أعوام

تعطل دورة المياه في المحطة الفضائية الدولية

كيب كنافيرال (فلوريدا) (رويترز) - استخدم رواد الفضاء على متن المحطة الفضائية الدولية زوجين من الاذرع الالية لتركيب منصة معدات يوم الاحد لكنهم في وقت الاستراحة ربما وجدوا أنفسهم يقفون في طوابير طويلة أمام دورة المياه.

<p>رائد الفضاء تيموثي كوبرا أثناء سيره في الفضاء خارج المحطة الفضائية الدولية يوم السبت. (صورة لويترز من تلفزيون ناسا تستخدام في الاغراض التحريرية فقط ولا يجوز بيعها للاستخدام في التسويق او الدعاية).</p>

وتعطلت دورة المياه الرئيسية في المحطة مع وجود 13 رائد فضاء وهو عدد قياسي للرواد بها مما أجبرهم على التزاحم على دورة مياه احتياطية بالقسم الروسي في المحطة ودورة المياه في مكوك الفضاء الامريكي الزائر انديفر.

وقال هال جيتسلمان المسؤول في مركز التحكم الارضي لاحد أفراد طاقم المحطة بعد محاولة فاشلة لاصلاح دورة المياه ”ضع علامة (معطل) على وحدة الصرف والنظافة.“

وكانت الوحدة المتصلة بنظام اعادة معالجة مياه الصرف بالمحطة الحمام الرئيسي لطاقم المركبة. وتحد ادارة الفضاء والطيران الامريكية (ناسا) من استخدام مرحاض المكوك لانه لا يمكن التخلص من مياه الصرف خارج المكوك كما يحدث أثناء الطيران.

ومن الممكن أن يؤدي التخلص من مياه الصرف الى اتلاف منصة التجارب العلمية التي تم تركيبها في المحطة أخيرا.

وتم تركيب الوحدة التي تشبه الشرفة في الجانب الامامي لمعمل كيبو خلال عملية سير في الفضاء يوم السبت. وستستخدم هذه المنصة لاجراء التجارب التي تحتاج الى التعرض الى البيئة المفتوحة للفضاء الخارجي.

وقال بريان سميث مدير الرحلة الفضائية ”في الوقت الحالي لا يمثل استخدام الجميع لدورة المياه بالمكوك أي مشكلة.“

وأضاف أن الامر قد يصبح مشكلة أكثر خطورة اذا لم يتم اصلاح دورة المياه خلال ستة أيام. وقال ”لا نعرف نطاق المشكلة بعد.“

ولم تجر أي تجارب على المنصة الجديدة بعد. وسيتم وضع معدات التجارب على المنصة خلال مدة بقاء المكوك انديفر التي تستمر 11 يوما. ونقل الطاقم يوم الاحد منصة من قطع الغيار الى المحطة باستخدام ذراعين اليتين مثبتين في المحطة والمكوك.

كما وضعت ناسا خططا يوم الاحد لفحص المادة الرغوية على خزان الوقود الخارجي المجهز لاطلاق المكوك ديسكفري الشهر القادم الى المحطة الفضائية الدولية. وتطلق ناسا سبع رحلات بعد رحلة انديفر لاستكمال بناء المحطة الفضائية الدولية التي تتكلف 100 مليار دولار وبعدها يخرج أسطول مكاكيك الفضاء من الخدمة.

ونثر خزان الوقود في انديفر كمية كبيرة غير مألوفة من المادة الرغوية بشكل لم يشاهد من قبل في اطلاق المكاكيك.

وغيرت ناسا تصميم الخزانات وطبقت اجراءات فحص وتفتيش بعد أن فقدت المكوك كولومبيا عام 2003 بسبب ارتطام حطام من المادة الرغوية بالمكوك أثناء اطلاقه. وأدى ارتطام المادة الرغوية بغلاف المكوك الواقي من الحرارة الى تحطمه عندما عودته الى الغلاف الجوي في طريقه الى الهبوط. وقتل رواد الفضاء السبعة الذين كانوا على متنه في هذا الحادث.

وقال جون شانون مدير برنامج مكوك الفضاء لرويترز ان قطع المادة الرغوية التي انفصلت عن خزان انديفر صغيرة اذا ما قورنت بالقطعة التي بلغ وزنها كيلوجراما التي ارتطمت بجناح المكوك كولومبيا.

من ايرين كلوتز

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below