29 تموز يوليو 2009 / 16:54 / بعد 8 أعوام

السعودية تأمل في تطويق انتشار الانفلونزا في موسم الحج

جدة (رويترز) - قالت المملكة العربية السعودية انها ستستخدم كاميرات حرارية وستضع مزيدا من المسعفين الطبيين على أهبة الاستعداد في اطار التدابير الرامية لمحاصرة مرض انفلونزا (اتش1ان1) خلال موسم الحج ولكنها لا تتوقع وقف انتشار الفيروس تماما.

<p>حجاج يطوفون حول الكعبة المشرفة في الحرم المكي الشريف يوم 8 ديسمبر كانون الاول 2008. تصوير: احمد جاد الله - رويترز</p>

ويؤدي الحج كل عام نحو ثلاثة ملايين حاج من أكثر من 160 دولة. ومنهم مليونا حاج من خارج المملكة. ويصل أغلب هؤلاء جوا الى مدينة جدة.

وأعلنت السعودية يوم الاثنين أول حالة وفاة بعد الاصابة بفيروس ( اتش1ان1). والحالة لسعودي عمره 30 عاما من مدينة الدمام الواقعة في الجانب الشرقي من المملكة. وأعلنت السعودية تسجيل نحو 300 حالة اصابة بالفيروس.

وقال زياد ميمش مساعد نائب وزير الصحة لشؤون الطب الوقائي ومكافحة العدوى ان منظمة الصحة العالمية قالت بوضوح ان وقت منع المرض من الدخول الى البلاد قد فات.

وأضاف أنه استنادا على ذلك يتعين تركيز الجهود على تطويق المرض ومنعه من الانتشار داخل البلاد من خلال الممارسات الاجتماعية الصحية وارتداء الاقنعة.

وفي الاسبوع الماضي اتفق وزراء الصحة العرب على منع من تزيد أعمارهم على 65 عاما وتقل عن 12 عاما من التوجه للسعودية لاداء الحج.

ولم تقل السعودية ما اذا كانت ستتقيد بذلك القرار.

وقال ميمش ان الامر حاليا بيد السلطات الاعلى كي تصدر موافقتها عليه في اشارة للعاهل السعودي الملك عبد الله.

وقال محمد الحارثي مدير الشؤون الصحية بمطار جدة ان مبنى المطار المخصص للحجاج سيكون مزودا بعشرين مجسا حراريا لفحص الحجيج وسيزيد عدد الاخصائيين الطبيين بنسبة 20 في المئة عن عددهم في العام الماضي.

وسيشمل الفريق الطبي 550 فردا ما بين أطباء وممرضين وفنيي مختبرات وصيادلة.

وزادت السعودية مخزونها من عقار تاميفلو المضاد للفيروس بنسبة 20 في المئة. وهذا أكثر مما أوصت به منظمة الصحة العالمية للدول الاخرى بنسبة المثلين. ودعت السعودية الحجيج لاخذ الطعوم الموسمية وكذا الطعم الجديد الخاص بانفلونزا (اتش1 ان1) بمجرد توفره في الشهور المقبلة.

وقال ميمش ان الكاميرات الحرارية لن تكون فعالة بنسبة مئة في المئة مشيرا الى أن السلطات تعلم أن ما بين 30 و40 في المئة من المرضى يمكن أن يكونوا من حاملي المرض ولن تستطيع الكاميرا الكشف عن الاعراض. وأضاف أن المجسات يمكنها كشف ما يصل الى 70 في المئة من الحالات المصابة التي قد تدخل الى البلاد.

وتابع ميمش أن وزارة الصحة ستقيم مراكز صحية بالقرب من مطاري جدة والمدينة تبلغ قدرتها الاستيعابية نحو 500 مريض.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below