حزب العمال الاسترالي يزيد الضغوط بشأن قوانين انبعاث الغازات الضارة

Sat Aug 1, 2009 6:47am GMT
 

سيدني (رويترز) - أقر مؤتمر لحزب العمال في استراليا قوانين الحكومة بشأن الاتجار في منتجات الكربون يوم السبت واشاد بوزيرة التغير المناخي بيني وونج فيما كانت توجز خططا لتحديد تسعيرة للتلوث.

وفي تحرك صمم لزيادة الضغوط على سياسيي المعارضة لتمرير قوانين التجارة في منتجات الكربون قالت وونج ان حزب العمال كان الحزب الوحيد في استراليا الذي لديه خطة لتقييد انبعاث الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري.

وقالت وونج وسط هتاف المشاركين في المؤتمر "نحن حزب مستعد للمرة الاولى في تاريخ استراليا لوضع حد لتلوث الكربون الذي ينتجه بلدنا."

ويريد رئيس الوزراء كيفن رود اصدار قوانين بشأن الاتجار في منتجات الكربون ووضع هدف لخفض انبعاث الغازات بنسبة تصل الى 25 في المئة بحلول عام 2020 يصدرها مجلس الشيوخ قبل محادثات المناخ العالمية في كوبنهاجن في ديسمبر كانون الاول.

وتحتاج الحكومة الى سبعة أصوات اضافية في مجلس الشيوخ وصوت واحد بشأن القوانين في الثالث عشر من اغسطس اب حيث تتجه لمواجهة هزيمة. غير ان المعارضة قالت انها قد تكون مستعدة للتفاوض على تعديلات قبل اجراء تصويت ثان في وقت لاحق من العام.

لكن وونج قالت ان زعيم المعارضة مالكولم تيرنبول يجب ان يؤيد التشريع عندما يجري التصويت في مجلس الشيوخ يوم 13 اغسطس اب الحالي.

وقالت وونج "في غضون 12 يوما هذا البلد سيجري للمرة الاولى في مجلس الشيوخ تصويتا بشأن ان كنا مستعدين أم لا لبدء تقليل اسهامنا في التغير المناخي."

ومن المقرر ان يواجه رود الذي يتقدم بنسبة كبيرة في استطلاعات الرأي انتخابات في اواخر عام 2010 لكنه قد تتوفر له الاسباب لاجراء انتخابات بحلول اوائل العام القادم اذا بقيت قوانين تجارة منتجات الكربون متعثرة في مجلس الشيوخ.

 
<p>رئيس الوزراء الاسترالي كيفن رود في اجتماع لحزب العمال الحاكم في سيدني يوم الخميس. تصوير: دانييل مونوز - رويترز</p>