المئات يفرون من حرائق غابات قرب أثينا

Sun Aug 23, 2009 11:58am GMT
 

اثينا (رويترز) - قالت السلطات اليونانية ان النيران التهمت عشرات المنازل والاف الافدنة من الغابات قرب اثينا بعد أن خرجت حرائق الغابات عن السيطرة لليوم الثاني على التوالي يوم الاحد.

وفر المئات من منازلهم الليلة الماضية بعد أن امتدت ألسنة اللهب التي اججتها الرياح القوية لتصل الى تجمعات السكنية حول اثينا. ويحاول اخرون منع النيران من الوصول الى المنازل بخراطيم المياه التي تستخدم في ري الحدائق وفروع الاشجار.

وقال مسؤولون وشهود عيان ان النار وصلت ضواحي اجيوس ستيفانوس وانثوسا وباليني وبيكرمي وديونيسوس وان الناس يرفضون مغادرة منازلهم مع اقتراب النيران.

وقال ليوندياس كوريس حاكم مقاطعة اتيكا الشرقية للتلفزيون اليوناني "الوضع يتدهور في منطقة اجيوس ستيفانوس والاوضاع صعبة في انثوسا. النيران مستعرة ببعض المنازل."

واندلع الحريق في وقت متأخر من مساء يوم الجمعة في قرية تبعد نحو 40 كيلومترا شمال غربي العاصمة وامتد الى قرى مجاورة والى الضواحي الشمالية لاثينا بعد ان اججته الرياح القوية.

واعلنت السلطات اليونانية حالة الطواريء في اتيكا الشرقية يوم السبت حيث احرقت النيران نحو 30 الف فدان من الغابات والاراضي الزراعية وبساتين الزيتون.

وقال حاكم اثينا يانيس سجوروس للتلفزيون اليوناني "احترق اكثر من 30 الف فدان. انها كارثة بيئية."

وقال مسؤولو الاطفاء ان اليونان طلبت مساعدة حلفائها ومن المتوقع ان تصل اليوم خمس طائرات لمكافحة الحرائق من ايطاليا وفرنسا وقبرص.

واعادت هذه الحرائق ذكريات 2007 عندما شهدت اليونان أكثر الحرائق فتكا فيما تعيه الذاكرة حيث ظلت النيران مشتعلة أكثر من عشرة أيام في جزيرة ايفيا وشبه جزيرة بيلوبونيس مما أدى الى مقتل 65 شخصا.   يتبع

 
<p>صورة لحريق غابات مروع في ضواحي العاصمة اليونانية اثينا يوم الاحد. تصوير: جون كوليسيدس - رويترز</p>