2 أيلول سبتمبر 2009 / 20:15 / منذ 8 أعوام

الإعصار جيمينا يضرب غرب المكسيك بقوة أقل

<p>الرياح تعصف باشجار النخيل امام احد الفنادق في جزيرة باجا بالمكسيك يوم الثلاثاء. تصوير: هنري روميرو - رويترز</p>

لوس كابوس (المكسيك) (رويترز) - وصل الاعصار جيمينا الى اليابسة في منتصف المسافة على طول شبه جزيرة باجا كاليفورنيا في المكسيك يوم الاربعاء وضرب بلدات صحراوية برياح عاتية وأمطار بعد أن أسقط أمطارا غزيرة على منتجع لوس كابوس خلال الليل.

وضرب جيمينا وهو عاصفة من الفئة الثانية الساحل الغربي لشبه الجزيرة برياح سرعتها 160 كيلومترا في الساعة وأمطار غزيرة لكن شدته تراجعت بدرجة كبيرة منذ مطلع الاسبوع عندما كان اعصارا بالغ الخطورة من الفئة الرابعة.

وظل تحذير من الاعاصير ساريا في شمال شبه الجزيرة لكن مسؤولين في سلطات الحماية المدنية قالوا انه لم ترد تقارير عن ضحايا أو أضرار كبيرة في الممتلكات في لوس كابوس بعد أن مر جيمينا هناك يوم الثلاثاء.

وقال محاسب من يوتاه يدعى بيل جاردنر عمره 65 عاما ”لم يكن بهذا القدر من السوء. كل ما في الأمر أننا اضطررنا للبقاء في المنزل يوما.“

وأزال السكان الحطام وأفرغت المطاعم المطلة على الشاطيء أكياس الرمال وبدأت الفنادق ترفع الألواح من نوافذها بعد أن هدأ الطقس. لكن الكثير من السائحين قطعوا عطلاتهم بالفعل قبل موعد انتهائها وعادوا الى ديارهم جوا.

وقال جونزالو فانيوتي رئيس اتحاد الفنادق في لوس كابوس للاذاعة المحلية ”أدى هذا الى أسبوع بالغ السوء بالنسبة الينا.“

وذكر المركز القومي الامريكي للاعاصير أن جيمينا يبعد حاليا 45 كيلومترا شمال شرقي كابو سان لازارو ويتحرك نحو الشمال الغربي بسرعة تبلغ نحو 20 كيلومتر في الساعة.

وبعد أن ضرب الإعصار طرف شبه الجزيرة المشهورة بملاعب الجولف ذات المستوى العالمي ومراسي القوارب الفاخرة والفنادق فئة الخمسة نجوم وغمرت مياهه شوارع مناطق فقيرة قريبة وصل الى اليابسة عند منطقة كثافتها السكانية أقل كثيرا.

وتلحق الاعاصير من الفئة الثانية على مقياس سفير سيمبسون في العادة أضرارا بأسقف ونوافذ المباني وتطيح بفروع الاشجار وتقطع خطوط الكهرباء وتحول الاشياء غير المثبتة في العراء الى قذائف.

ومعظم مناطق باجا كاليفورنيا صحراء جبلية تتخللها بلدات صغيرة وتجتذب شبه الجزيرة عشاق الطبيعة وهواة ركوب الامواج وصيد الاسماك والفنانين والمتقاعدين.

بينما تتدفق طائرات مليئة بالسائحين طوال العام على لوس كابوس التي تغمرها أشعة الشمس من الفجر حتى الغسق.

وقالت سائحة من كاليفورنيا تدعى كاثي هالوك (60 عاما) ”حجزنا في اللحظة الأخيرة وانتهى الامر بنا مع اعصار.“

وعاد الاف الاشخاص الذين قضوا الليل في مراكز للايواء من العاصفة في أنحاء لوس كابوس الى ديارهم اليوم الاربعاء بل وتوجه بعضهم الى الشاطيء واستقلوا زوارق للتجديف في البحر.

ولا توجد منشات نفطية مكسيكية ولا منشات تعدين أو مصانع بن كبيرة في المنطقة. وأغلق ميناء كابو سان لوكاس.

وتعين نقل اجتماع لمنظمة التعاون والتنمية بين مسؤولين من عشرات الدول لمناقشة الملاذات الضريبية من لوس كابوس الى مكسيكو سيتي.

وجيمينا هو ثاني إعصار في موسم أعاصير شرق المحيط الهادي لعام 2009 وجاء بعد ان ضرب الاعصار اندريس المكسيك في يونيو حزيران وقتل صيادا في اكابولكو.

(شاركت في التغطية سوزي بوكانان في لوس كابوس)

من جيسون لانج

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below