ناسا تتعقب حطام فضائي يتجه صوب المحطة الفضائية

Thu Sep 3, 2009 4:55am GMT
 

هيوستن (رويترز) - قالت ادارة الطيران والفضاء الامريكية ( ناسا) يوم الاربعاء ان المحطة الفضائية الدولية ربما تضطر لاطلاق صواريخها الدافعة لتفادي قطعة من الحطام الفضائي قد تمر على مسافة 3.2 كيلومتر من المجمع الذي يدور في الفضاء ورواده الثلاثة عشر.

وتتعقب وكالة الفضاء الامريكية حطاما من جزء من صاروخ اوروبي (اريان 5) كان اطلق قبل اكثر من ثلاث سنوات. وقال مسؤولو ناسا ان الحطام قد يمر على مسافة قريبة تستدعي من رواد الفضاء اطلاق صواريخ دافعة لتحريك المحطة والمكوك ديسكفري الملتحم بها بعيدا عن مسار الحطام.

وقالت ناسا ان الحطام لا يشكل أي خطر فوري على المحطة او المكوك.

واضافت ان الحطام الموجود في مدار بيضاوي الشكل يجعل من الصعب تعقبه سيصل الي أقرب مسافة من المحطة في الساعة 1106 بتوقيت شرق الولايات المتحدة (1503 بتوقيت جرينتش) يوم الجمعة.

ولن يجبر الحطام ناسا على تأجيل ثاني مهمة للسير في الفضاء خارج المحطة يوم الخميس من بين ثلاث مهام مقررة. وربما تقرر ناسا عدم اتخاذ أي اجراء أو قد تحرك المحطة من مدارها الحالي الواقع على ارتفاع 354 كيلومترا فوق الارض بعدما يكمل الرواد مهمتهم الثانية للسير في الفضاء.

ووصل ديسكفري الى المحطة يوم الاحد لتسليم أكثر من سبعة اطنان من الغذاء والامدادات والمعدات وقطع الغيار الى المحطة التي تبلغ تكلفتها 100 مليار دولار وتتشارك فيها 16 دولة.

وقال مكتب برنامج الحطام الفضائي التابع لناسا ان الحطام الفضائي شيء شائع اذ من المعروف انه يوجد حوالي 19 ألف جسم أكبر من 10 سنتيمترات.

واضاف ان التدمير المتعمد الذي قامت به الصين لقمر صناعي لرصد الاحوال الجوية في 2007 وحادث التصادم الذي وقع بين قمرين صناعيين امريكي وروسي في 2009 زادا بشكل كبير عدد قطع الحطام الضخمة في الفضاء.