8 أيلول سبتمبر 2009 / 01:03 / منذ 8 أعوام

الحكومة الفرنسية تعتزم معالجة زيادة عجز ميزانية الرعاية الصحية

<p>وزير الميزانية الفرنسي ايريك وورث في مقابلة مع رويترز في باريس يوم 16 يوليو تموز - رويترز</p>

باريس (رويترز) - قال وزير الميزانية الفرنسي ايريك وورث يوم الاثنين إن الحكومة الفرنسية تبحث عن سبل لسد فجوة في ميزانيتها للرعاية الصحية وقد تزيد من تكلفة اقامة المرضى في المستشفيات.

ويتلقى نظام الرعاية الصحية في فرنسا التمويل من الدولة على نطاق واسع وتصفه منظمة الصحة العالمية بانه الافضل في العالم. وهو ايضا من اكثر النظم كلفة وتكافح الحكومة باستمرار للحد من الانفاق.

وبعد عجز بلغ 4.4 مليار يورو (6.31 مليار دولار أمريكي) في ميزانية الرعاية الصحية عام 2008 قال وورث انه يتوقع ان يبلغ العجز عشرة مليارات يورو هذا العام و 15 مليار يورو العام المقبل مع الانكماش الاقتصادي الذي اثر سلبا على اشتراكات الضمان الاجتماعي.

وقال وورث ”لم نكن بعيدين عن موازنة سجلات الضمان الاجتماعي والان مع (الازمة) الاقتصادية... يتزايد العجز مرة اخرى.“ واضاف ان الحكومة ستواجه المشكلة في ميزانية 2010.

وذكرت اجهزة الاعلام انه من بين الخيارات رهن الدراسة زيادة التكلفة اليومية للاقامة في المستشفيات الى 20 يورو من 16 يورو وتخفيض التعويض لبعض الادوية التي تصرف دون وصفة طبية مثل الاسبرين الى 15 بالمئة من 35 بالمئة.

وأكد وورث ان هذا محل الدراسة ولكنه رفض التكهن بتخفيضات محددة للانفاق.

وقال وورث ”عندما يكون لديك احدث نظام (في العالم) عليك ان تعتني به. لا يمكنك الحفاظ عليه في ظل مثل هذا العجز الكبير.“

تجدر الاشارة الى أن فرنسا تنفق 11 بالمئة من اجمالي ناتجها المحلي على الرعاية الصحية وتأتي في المرتبة الثانية في العالم بعد الولايات المتحدة التي تنفق حوالي 16 بالمئة من اجمالي الناتج المحلي على الرعاية الصحية.

والنقاش المحتدم في الولايات المتحدة بشأن خطة الرئيس الامريكي باراك أوباما لاصلاح الرعاية الصحية سلط الضوء على نظم الرعاية الصحية في أوروبا والتي تغطى معظمها من قبل الدولة بدلا من التأمين الخاص.

وتفتخر فرنسا بشكل خاص بشبكة مستشفياتها وتهاجم احزاب المعارضة بشكل منظم اي حكومة تقترح انها قد تضطر لرفع الاسعار لتغطية التكاليف.

واستنكر الحزب الاشتراكي الخطط المزمعة لزيادة تكاليف الاقامة في المستشفيات ووصفها بانها ”ضريبة على المرض“ ولكن وورث قال ان متوسط تكلفة اقامة المرضى 35 يورو يوميا قبل وضع اي فواتير طبية في الاعتبار.

وقال إن زيادة التكاليف يورو واحدا ستجمع 80 مليون يورو سنويا ولكنه قال ان العديد من الاشخاص بما في ذلك السيدات الحوامل ومحدودو الدخل سيستمرون في تلقي تغطية مجانية.

وتستمر المخاوف بشأن ميزانية الرعاية الصحية على خلفية مشاكل التمويل الحكومية الاوسع مع توقع ان يتجاوز العجز العام 7.5 بالمئة هذا العام اثر ارتفاع الانفاق الحكومي وانخفاض عائدات الضرائب.

الدولار يساوي 0.6973 يورو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below