3 تشرين الأول أكتوبر 2009 / 17:38 / بعد 8 أعوام

إعصار قوي يضرب شمال الفلبين ومقتل أربعة أشخاص

مانيلا (رويترز) - ضرب إعصار قوي شمال شرق للفلبين يوم السبت ليقتل أربعة أشخاص ويُطيح بأسقف المنازل ويقتلع الأشجار غير ان الأضرار والفيضان كان أقل بكثير مما هو متوقع.

<p>فروع أشجار متساقطة بفعل الرياح القوية في اقليم كاجايان شمالي مانيلا يوم السبت. صورة لرويترز (تستخدم للاغراض التحريرية فقط)</p>

وضرب الإعصار بارما وهو أقوى إعصار تتعرض له الفلبين منذ 2006 الحافة الشمالية الشرقية لمقاطعة كاجايان النائية. وقال مكتب الأرصاد الجوية ان الإعصار سيعود الى البحر بحلول صباح الاحد.

وجلب الإعصار بارما أمطارا على جزيرة لوزون الرئيسية لكن ليس بالكمية التي كانت متوقعة خاصة على الساحل الغربي حيث قتلت فيضانات سببها الإعصار كتسانا الأسبوع الماضي في مانيلا وحولها قرابة 300 شخص.

وكان المسؤولون يخشون ان تؤدي الأمطار الى فيضانات جديدة في مانيلا حيث ان الخزانات والسدود حول العاصمة مليئة كما ان نظام الصرف به الكثير من الأوحال والقمامة التي جلبها فيضان الاسبوع الماضي.

وقال اللفتنانت كولونيل ارنستو توريس المتحدث باسم وكالة الكوارث القومية ” تباطأت أعمال الاغاثة لدينا لاننا وضعنا قواتنا في حالة تأهب لعمليات انقاذ في حالة حدوث فيضانات.“

واضاف ”ولكن الاعصار لم نشعر به تقريبا هنا.“

ورفعت من مانيلا إشارة لهبوب عاصفة ليل الجمعة لكن مسؤولين نصحوا قرابة نصف مليون شخص يعيشون في ملاجيء بعدما دمرت الفيضانات منازلهم بالبقاء في الداخل.

وقالت الرئيسة الفلبينية جلوريا ماكاباجال أرويو في كلمة بثها التلفزيون الوطني ”لا يزال هناك احتمال بسقوط أمطار. نطلب من الاشخاص الذين تم اجلاؤهم البقاء لمدة ليلة أخرى في مركز الايواء.“

وأصدرت السلطات في تايوان تحذيرا للبحارة حيث من المتوقع أن يدخل بارما مياهها الجنوبية في الايام القليلة المقبلة.

وأدت الفيضانات الى قطع الطرق في مقاطعتي كاجايان وايزابيلا المتجاورتين. وقال مسؤولون ان جنودا على متن قوارب مطاطية يحملون مناشير بدأوا في تطهير الطرق وإنقاذ الجماعات الموجودة في أماكن معزولة.

وقال روبرت داميان قائد الشرطة الاقليمية لصحفيين ”اقتلع العديد من الأشجار وأغلقت طرقا. الصفائح المعدنية من منازل تتطاير في كل مكان والكهرباء والاتصالات مقطوعة.“

وقال مسؤولون ان مياه الفيضانات غمرت بعض المناطق ووردت تقارير عن مقتل أربعة أشخاص.

وأعلنت أرويو حالة الطواريء يوم الجمعة للسماح للحكومات المحلية باستخدام أموال الطواريء وتثبيت أسعار السلع الأساسية. كما أمرت القوات أيضا باجلاء نحو مئة الف شخص من مناطق معرضة للاعصار.

وقال مسؤولون ان الاعصار كتسانا تسبب في إلحاق أضرار بمحاصيل تقدر بنحو 5.5 مليار بيزو (115 مليون دولار) أغلبها من الارز الذي لم يحصد بعد. وقُدر حجم الخسائر في الجسور والطرق بنحو 1.6 مليار بيزو.

ومنيت منطقة آسيا والمحيط الهادي بسلسلة من الكوارث الطبيعية كان من بينها الاعصار كتسانا الذي قتل أكثر من 400 شخص في الفلبين وكمبوديا ولاوس وتايلاند وفيتنام.

كذلك شرد عشرات الالاف في جنوب لاوس كما وردت تقارير عن حدوث سيول في شمال تايلاند.

وضرب زلزالان قويان جزيرة سومطرة الاندونسية ومن المرجح ان يكون عدد القتلى بالالاف كما ضربت موجة مد عاتية ساموا الامريكية وساموا الغربية لتقتل نحو 150 شخصا.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below