6 تشرين الأول أكتوبر 2009 / 01:04 / منذ 8 أعوام

فوز ثلاثة أمريكيين بجائزة نوبل للطب لعام 2009

<p>جاك زوستاك خلال مؤتمر صحفي في ماساتشوستس يوم الاثنين. تصوير: جيسيكا رينالدي - رويترز</p>

ستوكهولم (رويترز) - فاز ثلاثة علماء أمريكيين بجائزة نوبل للطب لعام 2009 يوم الاثنين لدورهم في اكتشاف التيلوميريز وهو الانزيم الذي يجدد الرؤوس الصغيرة الموجودة في أطراف الكروموسومات مما يلقي الضوء على عملية الشيخوخة ومرض السرطان.

وقال معهد كارولينسكا السويدي ان اليزابيث بلاكبيرن الاسترالية المولد وجاك زوستاك البريطاني المولد وكارول جريدر حصلوا على الجائزة وقيمتها عشرة ملايين كرونة سويدية (1.42 مليون دولار).

وتابع بقوله أن ”الاكتشافات... أضافت بعدا جديدا لفهمنا للخلية وسلطت الضوء على اليات المرض وحفزت على ابتكار علاجات محتملة جديدة.“

واضاف ان عمل بلاكبيرن وجريدر وزوستاك وضع الاساس لدراسات ربطت انزيم التيلوميريز والتيلوميرات بالسرطان الذي يصيب الانسان والظروف المتعلقة بالشيخوخة.

واصبح دراسة الانزيم مجالا ساخنا لابحاث الدواء وخصوصا في مجال السرطان لانه يعتقد انه يلعب دورا في السماح للخلايا السرطانية باعادة التكاثر خارج السيطرة.

وتعكف شركة (ميرك اند كو) على سبيل المثال على ابتكار لقاح يستهدف انزيم التيلوميريز بموجب اتفاق مع شركة التكنولوجيا الحيوية الامريكية ( جيرون) مع محاولات مبكرة لما تسميه اللقاح العلاجي منذ العام الماضي.

وقال رون توفتجارد الاستاذ بمعهد كارولينسكا ”ان هذا له تطبيقات واسعة على السرطان وامراض وراثية معينة والشيخوخة.“

وقالت جريدر (48 عاما) التي عاشت في ديفيز بكاليفورنيا حيث كان يعمل والدها عالم طبيعة ان جائزة نوبل اعترفت بقيمة الاكتشافات التي دفع اليها الفضول المحض.

وقالت في بيان عبر البريد الالكتروني ”لم تكن لدينا فكرة عندما بدأنا هذا العمل ان انزيم التيلوميريز يسهم في الاصابة بالسرطان ولكن ببساطة كان لدينا فضول لمعرفة كيفية بقاء الكروموسومات سليمة دون اصابة.“

”منهجنا يظهر انه بينما يمكنك ان تقوم ببحث يجيب على اسئلة محددة عن مرض يمكنك ايضا ان تتبع انفك.“

بدأت جريدر البحث في انزيم التيلوميريز في نهاية السبعينات مع مستشارتها الاكاديمية بلاكبيرن صاحبة الريادة البحثية في مجال الكروموسومات والحمض النووي (دي ان ايه) بجامعة كاليفورنيا.

وفصلت الباحثة بلاكبيرن في عام 2004 من مجلس اخلاقيات علم الاحياء في عهد الرئيس جورج بوش الابن انذاك لانتقادها لسياسة ابحاث الخلايات الجذعية الجنينية.

وجاء فوز بلاكبيرن التي ولدت عام 1948 من اسرة علماء وزملاؤها متوافقا مع توقعات طومسون رويترز.

وقال الدكتور جيرمي بيرج بالمعهد القومي الامريكي للعلوم الطبية العامة الذي مول جزءا من البحث ان جائزة هذا العام ليست مفاجأة.

وقال بيرج في مقابلة عبر الهاتف ”كان على قمة كل القوائم هذا العام... العمل في التيلوميرات وانزيم التيلوميريز كلاسيكي كاكتشاف يدفع اليه الفضول في عملية بيولوجية اساسية.“

واكتشفت التيلوميرات قبل عقود ولكن بلاكبيرن تساءلت كيف يتم نسخها بمعنى تجديد حياة الخلية.

وقال بيرج ”بدأ الناس الربط المباشر بين السرطان والشيخوخة الخلوية.“

واشار بيرج الى ان زوستاك (56 عاما) حقق تقدما كثيرا منذ بدأ بحوثه على انزيم التيلوميريز.

”يحاول اكتشاف كيف يمكنه عمل خلايا اولية وجعلها تنسخ مادتها الجينية. وهذا حرفيا تقريبا خلق حياة في انبوبة اختبار.“

تعمل بلاكبيرن بجامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو ويعمل جريدر في كلية جونز هوبكنز للطب في بالتيمور بينما يعمل زوستاك في مستشفى ماساتشوستس العام في بوسطن.

وجائزة نوبل للطب هي أولى جوائز نوبل التي يتم الاعلان عنها كل عام. ومنحت جوائز نوبل للانجازات في مجالات العلوم والاداب والسلام لاول مرة عام 1901 وفقا لوصية رجل الاعمال ألفريد نوبل الذي اخترع الديناميت.

من نيكولاس فينكور

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below