8 تشرين الأول أكتوبر 2009 / 10:06 / بعد 8 أعوام

الامم المتحدة: على الدول الغنية الوفاء بالتزامات التغير المناخي

<p>رجال شرطة يحرسون مبنى الامم المتحدة في بانكوك خلال انعقاد محادثات المناخ يوم 5 اكتوبر تشرين الأول - رويترز</p>

بانكوك (رويترز) - قالت الامم المتحدة يوم الخميس ان البلدان الفقيرة تساعد في التوصل لمعاهدة موسعة لمحاربة التغير المناخي ولكن جهودها تواجه معوقات سببها عدم وفاء البلدان الغنية بالتزاماتها فيما يخص التمويل وخفض الانبعاثات بمستويات أكبر.

وتعد قضية التمويل لمساعدة البلدان الفقيرة حاسمة في المفاوضات الرامية لابرام معاهدة موسعة لمكافحة التغير المناخي تحل محل بروتوكول كيوتو في قمة تعقد في كوبنهاجن في ديسمبر كانون الاول المقبل.

وتطالب الدول الفقيرة بأموال لمساعدتها على التكيف مع تأثيرات التغير المناخي مثل ارتفاع مناسيب البحار وتطبيق تكنولوجيا نظيفة في اقتصاداتها للحد من الزيادة السريعة في انبعاثات الكربون.

ولكن لم يتم حتى الان التوصل لاتفاق حول حجم الاموال المخصصة لهذا الغرض او كيفية ادارتها.

وقال ايفو دي بوير رئيس امانة التغير المناخي بالامم المتحدة في تصريحات للصحفيين يوم الخميس بالعاصمة التايلاندية بانكوك "يجب ان يكون هناك مقايضة. يجب ان نرى تقدما ملموسا في التمويل."

وقال ان البلدان النامية شاركت "بشكل بناء جدا" في صياغة بنود في اتفاقية جديدة تغطي الخطوات الهادفة لكبح الانبعاثات والتكيف مع آثارها والتكنولوجيا وبرنامج ائتمان الكربون التابع للامم المتحدة الذي يقدم مكافآت للحفاظ على الغابات. ولكنه اكد ان البلدان الغنية لا تزال عقبة.

ومضى يقول "اذا لم نر تقدما في اهداف الدول الصناعية الطموحة وتمويلا كبيرا على الطاولة فإنه سيصعب جدا على المفاوضين في هذه العملية مواصلة عملهم بروح عالية. وهذا يوضح جليا النقطة التي نقف عندها في الوقت الراهن."

ويحاول المندوبون المشاركون في محادثات المناخ في بانكوك المقرر ان تختتم الجمعة التوصل لمسودة تشكل اساس اتفاقية مناخ جديدة.

وبعد يوم الجمعة يبقى امام مسؤولين من 200 دولة خمسة ايام فقط للمفاوضات الرسمية قبل اجتماعات كوبنهاجن المقررة من السابع وحتى 18 ديسمبر كانون الاول المقبل في الوقت الذي يزداد فيه القلق من ان عددا كبيرا من القضايا الحساسة ستترك حتى اللحظات الاخيرة.

ومن المقرر ان تجري مفاوضات الايام الخمسة في برشلونة باسبانيا مطلع الشهر المقبل.

وتقول الامم المتحدة ان ضم بلدان نامية كبيرة مثل الصين وهي اكبر باعث للكربون في العالم والهند واندونيسيا والبرازيل الى الاتفاقية الجديدة مسألة حاسمة اذا ما رغب العالم في تجنب اسوأ تأثيرات التغير المناخي. ويتجاوز اجمالي الانبعاثات من البلدان الفقيرة في الوقت الراهن الانبعاثات الاجمالية من البلدان الغنية.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below