15 تشرين الأول أكتوبر 2009 / 15:16 / منذ 8 أعوام

موجة برد قارس تقتل ثلاثة في بولندا وتقطع الكهرباء بوسط وشرق أوروبا

<p>امرأة تمشي وسط رياح وأمطار غزيرة وسط العاصمة البولندية وارسو يوم الاربعاء. تصوير: بيتر اندروز - رويترز</p>

براج (رويترز) - ذكرت تقارير إعلامية ان موجة طقس بارد مُبكرة تصحبها عواصف ثلجية قتلت ثلاثة أشخاص على الأقل في بولندا وأدت الى قطع الكهرباء وتعطل شبكات التدفئة لدى مئات الالاف من الناس وتسببت أيضا في فوضى مرورية عبر وسط أوروبا.

وقال التلفزيون البولندي ان الأشخاص الثلاثة قُتلوا في الجبال بجنوب البلاد بسبب الأحوال الجوية بالغة السوء في الساعات الست والثلاثين الماضية.

وذكرت تقارير محلية ان الكهرباء لا تزال مقطوعة عن قرابة ربع مليون شخص بسبب سقوط الثلوج بغزارة و الرياح القوية. وعانى 700 ألف شخص يوم الاربعاء من انقطاع التيار أيضا.

كما انقطعت الكهرباء وتعطلت اجهزة التدفئة عن عشرات الالاف من التشيك بسبب الرياح العاتية والثلوج الكثيفة التي اجتاحت البلد الواقع بوسط أوروبا مبكرا عن موعدها المعتاد.

وانهار المرور في الأجزاء الشمالية الشرقية من البلاد واقتلعت الرياح أشجارا سدت الطرق وخطوط السكك الحديدية وأبلغت المناطق الجبلية عن تساقط الثلوج بارتفاع تراوح بين 50 و 60 سنتيمترا .

وتسبب عطل باحدى شركات التدفئة في ترك قرابة 40 الف شخص ببلدة جابلونيك ناد نيسو دون تدفئة وذكر موقع اخباري على الانترنت ان رئيس البلدية يبحث اغلاق المدارس.

وسجلت الثلوج 90 سنتيمترا بمنطقة جبال الالب في النمسا خلال اليومين الماضيين مما دفع العديد من منتجعات التزلج على الجليد في جنوب ستيريا الى فتح منحدارتها في بداية مبكرة قياسية لموسم التزلج.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below