الصدمات القصيرة قد تساعد في الاستجابةلانواع تجريبية من لقاحات الايدز

Fri Oct 23, 2009 5:55am GMT
 

باريس (رويترز) - قال باحثون امريكيون يوم الخميس ان الصدمات الكهربائية القصيرة قد تساعد على استجابة الجسم بشكل افضل لانواع معينة من اللقاحات التجريبية المضادة لمرض الايدز.

واستخدم الباحثون اداة تبدو مثل مسدس في حقن اللقاح عبر ثلاثة نبضات كهربائية قصيرة لفتح أغشية الخلايا وبذلك يتسنى دخول اللقاح.

وقالت سانديا فازان من مركز ارون دياموند لبحوث الايدز في نيويورك ان هذه التقنية وتسمى "النفاذية الكهربائية" أو "التثقيب الكهربائي" ربما تكون مفيدة بشكل خاص في توصيل لقاحات الحامض النووي "دي ان ايه" والتي تستخدم مادة جينية خاصة بالعامل المعدي لاثارة ستجابة مناعية.

وقالت فازان في مقابلة مع رويترز "مع نبضة كهربية قصيرة تنفتح اغشية خلايانا مؤقتا وتسمح بمرور قدر اكبر من (دي ان ايه) الى داخلها. والسبب الذي يجعل لقاحات "دي ان ايه" لا تثير بنفسها استجابة مناعية قوية هو ان معظم ال (دي ان ايه) لا يدخل الى خلايانا."

وفي دراستهم استخدمت فازان وزملاؤها لقاح "دي ان ايه" تجريبيا ضعيفا صمم عام 2001 باستخدام اربع جينات من فيروس لمرض الايدز ينتشر في الصين.

وقالت فازان في اجتماع للباحثين في مجال اللقاحات المضادة للايدز في باريس انه عندما اعطي اللقاح بالحقن فقط ظهر لدى 25 في المئة فقط من المشاركين نوع من الاستجابة. لكن في التجربة الاخيرة التي اجريت فيما بين 2007 و 2009 عندما حقن اللقاح نفسه باسلوب التثقيب الكهربائي ظهرت استجابة مناعية أقوى كثيرا.

وقالت فازان "قمنا بتحسين معدل الاستجابة ومن أمدها وحسنا أيضا من نطاق الاستجابة. وهناك اربع جينات مختلفة من هذا الفيروس بالنسبة للجرعة الاعلى استجاب الاشخاص الى ثلاثة أو حتى اربعة من هذه الجينات."

وشملت الدراسة 40 شخصا قسموا الى خمس مجموعات تتألف كل منها من ثمانية اشخاص. وتلقت ثلاث مجموعات اللقاح بجرعات متفاوتة باسلوب النبضات الكهربائية. واعطيت المجموعة الرابعة لقاحا ايحائيا باسلوب النبضات الكهربائية بينما اعطيت الخامسة الجرعة الاعلى باسلوب الحقن التقليدي.

واوضحت النتائج لاحقا ان هؤلاء الذين تلقوا اللقاح بالحقن التقليدي ليس لديهم اي استجابة مناعية بينما ثلاثة من الاشخاص الثمانية الذين تلقوا اقل جرعة باسلوب النبضات الكهربائية تكونت لديهم استجابة واي شخص تلقى اللقاح بأعلى جرعة باسلوب التثقيب الكهربائي تكون لديه استجابة مناعية.   يتبع