2 تشرين الثاني نوفمبر 2009 / 12:28 / بعد 8 أعوام

الصين تزيل بقعة نفطية ومواد كيماوية من مياهها بعد حادثتي سفن

بكين (رويترز) - يحاول عمال صينيون ازالة مواد كيماوية خطيرة في نهر يانجتسي وبقعة نفطية بالقرب من ميناء بشرق البلاد بعد حادثتي سفن مطلع هذا الاسبوع.

وتظهر الحادثتان المخاطر التي تتعرض لها السفن في المياه الاقليمية الصينية والتي هي ممرات لنقل المنتجات الكيماوية والصناعية وتعمل أيضا كمصدر مياه رئيسي للاستخدام الادمي والزراعة.

وذكرت وكالة الصين الجديدة للانباء (شينخوا) أن عمالا في اقليم هوبي بوسط البلاد يحاولون احتواء واستعادة 100 طن من حمض الهيدروكلوريك كانت تحملها سفينة غرقت في نهر يانجتسي بعد اصطدامها بسفينة أخرى في وقت مبكر من صباح يوم الاحد.

ونهر يانجتسي هو خط ملاحي مزدحم يوفر أيضا مياه الشرب لعشرات الملايين من الصينيين.

وقال التقرير ان اختبارا أجري على المياه المحيطة بمنطقة الحادث أظهر أن حموضة المياه في النطاق الطبيعي مشيرا الى أن الحمض لم يتسرب الى مياه النهر.

وفي تلك الاثناء قالت شينخوا ان العمال البحريين في تشوشان بالقرب من ميناء يانغشان باقليم تشجيانغ ينظفون بقعة نفطية بعد أن جنحت سفينة حاويات ايرانية الى جزيرة صخرية بسبب سوء الاحوال الجوية.

وتم انقاذ جميع من كانوا على متن السفينة وعددهم 37 شخصا ولكن صورا نشرت على الانترنت أظهرت بقعة سوداء تنتشر من السفينة المدمرة.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below