دراسة: انفلونزا الخنازير لا تهدد الصغار فقط

Wed Nov 4, 2009 1:40pm GMT
 

شيكاجو (رويترز) - وجد تحليل لحالات فيروس (اتش1.ان1) في ولاية كاليفورنيا الامريكية ان الانفلونزا المعروفة باسم انفلونزا الخنازير يمكن أن تسبب مرضا حادا لدى البشر من جميع الاعمار ويبدو انها تمثل خطرا على نحو خاص على من يعانون من السمنة.

وفحص باحثون في الصحة العامة أول 1088 حالة اصابة في الولاية أدخلت الى المستشفيات وكذلك حالات الوفاة بالفيروس بين 23 أبريل نيسان والاول من أغسطس اب.

وعلى غرار دراسات أخرى وجد الباحثون ان المريض الذي يدخل عادة المستشفى مصابا بفيروس (اتش1.ان1) يكون أصغر سنا من الحالات التي تدخل المستشفى بسبب الانفلونزا الموسمية لكنهم وجدا أيضا أن مرضا حادا ظهر لدى المرضى الاصغر والاكبر سنا.

وقالت الدكتورة يانيس لوي من ادارة الصحة العامة في كاليفورنيا في ريتشموند الذي نشرت دراسته في دورية الجمعية الطبية الامريكية "ما تظهره دراستنا هو انه بمجرد أن تدخل للمستشفى فاذا كانت مسنا ستزيد احتمالات الوفاة."

وقال الدكتور طومسون فريدين مدير المراكز الامريكية لمكافحة الامراض والوقاية منها ان الدراسة تتناغم مع الملاحظات التي رصدتها المراكز وهي أن فيروس (اتش1.ان1) يؤثر على كافة الفئات العمرية وبينها من هم فوق الخامسة والستين.

وقال فريدين في افادة صحفية "اذا ما توصلوا لذلك فيمكن أن تكون حادة بمعني الكلمة كالانفلونزا الموسمية وهو ما يتماشي مع البيانات الاخرى."

وأردف قائلا "انها (الدراسة) تؤكد على ضرورة التفكير في انفلونزا (اتش1.ان1) في كل المجموعات العمرية."

وتابع فريدين ان النتائج الجديدة لا تغير بأي حال توصيات المراكز بضرورة التطعيم الذي يركز على الفئات الاصغر سنا ومن يعانون من حالات مرضية مثل الربو والنساء الحوامل.

وقالت لوي ان الدراسة تشير الى ضرورة أن يعي الاطباء المخاطر التي تواجه مرضاهم من كبار السن اذا ما أصيبوا بالعدوى.   يتبع