6 تشرين الثاني نوفمبر 2009 / 10:50 / منذ 8 أعوام

الصين تقول إنها تدرس اتفاقا اطاريا مخففا عن المناخ

بكين (رويترز) - قال دبلوماسي بارز يوم الجمعة ان الصين تقيم احتمالات التوصل الى اتفاق اطاري خلال محادثات للامم المتحدة عن المناخ في ديسمبر كانون الاول من العام الحالي لكنها تريد ضمانات بالابقاء على المباديء التي حددت في اتفاقات سابقة.

<p>هه يافي نائب وزير الخارجية الصيني خلال مؤتمر صحفي في شنغهاي يوم 16 أبريل نيسان 2008 - رويترز</p>

وقال هه يافي نائب وزير الخارجية ان هناك تحديات خطيرة تواجه المفاوضات التي ستجري في كوبنهاجن الشهر القادم وكان من المفترض في البداية أن تحدد اطار عمل عالميا جديدا للتعامل مع الاحتباس الحراري اعتبارا من عام 2013.

وفي مواجهة الخلافات الهائلة بين اللاعبين الرئيسيين بما في ذلك الولايات المتحدة والصين كان هناك شعور متنام بأنه ربما تكون هناك حاجة الى تقليل حجم الطموحات.

كان عدد من زعماء العالم قد قال في الايام الاخيرة ان من الممكن أن يتم التوصل في كوبنهاجن الى اتفاق ملزم سياسيا وليس معاهدة كاملة ملزمة قانونا. وخلال المحادثات التمهيدية التي جرت في أسبانيا هذا الاسبوع اقترح مفاوضون تمديدا يتراوح بين ثلاثة اشهر وعام او اكثر.

وقال في مؤتمر صحفي ببكين “بالطبع بعض الدول ومنها الدنمرك اقترحت بحث اتفاق سياسي يتضمن الالتزامات والنقاط التوافقية لكل دولة. ندرس هذه المسألة.

”من المؤكد أن مفاوضات كوبنهاجن تواجه بعض الصعوبات لكن يجب الا نيأس او نستسلم ونفترض أنه لا يمكن أن تحقق (محادثات) كوبنهاجن نتائج.“

ومضى يقول انه اذا كانت النتيجة هي اتفاق اطار فان الصين تريد ضمان أن تحترم المفاوضات التالية بروتوكول كيوتو وهو الاتفاق الدولي الحالي بشأن التغير المناخي خاصة المبدأ الذي ينص على أن على كل الدول مسؤوليات مشتركة لكنها متباينة للتعامل مع التغير المناخي.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below