6 تشرين الثاني نوفمبر 2009 / 16:16 / منذ 8 أعوام

منظمة: تفشي مرض استوائي مُميت في جنوب السودان

ملكال/السودان/ (رويترز) - قالت منظمة أطباء بلا حدود يوم الجمعة ان مرضا استوائيا مُميتا قتل شخصين وأصاب 375 شخصا في جنوب السودان وحذرت من أن الكثيرين عُرضة للإصابة به.

وأضافت في بيان أن مرض الحمى السوداء الطفيلي يكون مميتا اذا لم يُعالج ويمكنه ان يقتل الأشخاص ذوي المناعة الضعيفة في غضون أسابيع وأن 95 في المئة من المصابين بالمرض يعيشون اذا تلقوا العلاج في الوقت المناسب.

وقال ديفيد كيديندا المنسق الطبي للمنظمة في جنوب السودان ”نشتبه بأن عدد مرضى الحمى السوداء الذين يصلون العيادات في بعض المناطق ليس إلا قدرا يسيرا من أعدادهم الحقيقية.“ وأضاف البيان أن شخصين على الاقل توفيا بعدما أُصيبا بالمرض.

ويسبب المرض طفيل ينتقل عن طريق لدغة ذبابة الرمل. وينتشر في الجسم ويهاجم جهاز المناعة وقالت منظمة أطباء بلا حدود ان أعراض المرض تشمل تضخم الطحال والحمى والضعف والهزال.

والمرض مستوطن في أجزاء من جنوب السودان. وقالت المنظمة انها عالجت 100 حالة اصابة بالمرض العام الماضي وان تفشي المرض يحدث على فترات من خمس الي عشر سنوات.

ويعاني جنوب السودان الذي تخلص من حرب أهلية استمرت أكثر من عقدين سوء حالة الطرق وقلة المستشفيات والعيادات وغيرها من المنشآت الطبية مما يعني أن تفشي الأمراض شائع في المنطقة. وكانت الحرب الضارية بين شمال السودان وجنوبه قد أسفرت عن مقتل مليوني شخص قبل أن تنتهي في 2005 باتفاقية سلام.

وقال كيديندا ”في جنوب السودان لا يحصل قرابة ثلاثة أرباع السكان على الرعاية الصحية الاساسية لذا فهناك سباق مع الزمن للوصول الى المرضى.“

من سكاي ويلر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below