8 كانون الأول ديسمبر 2009 / 10:03 / بعد 8 أعوام

أربع دول نامية تدعو للتوصل الى اتفاق جديد للمناخ بمنتصف 2010

<p>أعضاء في منظمات غير حكومية أثناء احتجاج للمطالبة بالتوصل الى اتفاق فعلي للمناخ مع افتتاح مؤتمر كوبنهاجن في العاصمة الدنمركية يوم الاثنين. تصوير: بوب سترونج - رويترز</p>

نيودلهي (رويترز) - أفادت مسودة وثيقة مشتركة أُعدت لقمة المناخ التي بدأت في كوبنهاجن يوم الاثنين بأن الصين والبرازيل وجنوب افريقيا والهند ترغب في التوصل الى معاهدة عالمية بشأن المناخ بحلول يونيو حزيران 2010 .

وتجتمع نحو 192 دولة في العاصمة الدنمركية للمشاركة في أكبر مؤتمر عالمي للمناخ يهدف الى التوصل الى توافق حول الخطوط العريضة لمعاهدة جديدة بشأن المناخ.

وسيشارك زعماء العالم في ختام القمة يوم 18 ديسمبر كانون الاول.

واعتزام الزعماء العالميين الانضمام لقمة كوبنهاجن - التي تجري في الفترة بين السابع والثامن عشر من ديسمبر - عزز من وضع المحادثات لكن الوقت نفد أمام التوصل لاتفاق بشأن معاهدة قانونية مكتملة كان مقررا التوصل لها العام المقبل. وبدلا من ذلك سوف تتفق قمة كوبنهاجن فقط على نص "مُلزم سياسيا."

وحددت الدول الاربع المسؤولة عن 30 بالمئة من انبعاثات الكربون في العالم يونيو حزيران المقبل كموعد لانهاء المحادثات بشأن نص قانوني للاتفاق. واقترحت بعض الدول الاخرى نهاية عام 2010 كموعد نهائي.

وقالت مسودة الوثيقة التي حصلت رويترز على نسخة منها "يجب أن تنهي المجموعة (المتفاوضة) عملها بحلول يونيو 2010 وأن تقدم نتائج عملها... في جلسة المتابعة للمؤتمر."

وتحدثت المسودة عن الحد من ارتفاع درجات الحرارة عند ما لا يزيد على درجتين مئويتين كما استبعدت فكرة فرض رسوم جمركية عند الحدود والتي تضيف رسوما إضافية على الواردات من الدول ذات معدلات التلوث المرتفعة.

وقالت "يجب ألا تلجأ الأطراف الى أي شكل من الاجراءات الأُحادية بما في ذلك الإجراءات عند الحدود سواء المالية أو غير المالية بشأن البضائع والخدمات."

ولم تحدد المسودة نسب خفض انبعاثات الغازات المُسببة لظاهرة الاحتباس الحراري التي يجب أن تحققها الدول الغنية بحلول عام عام 2020 وهو عام هام بالنسبة لأهداف خفض الانبعاثات. كما لم تحدد حجم الأموال التي تحتاجها الدول الأربع من الدول الصناعية لمساعدتها على الاستعداد لمواجهة ظاهرة التغير المناخي وخفض انبعاثاتها من الغازات المُسببة للاحتباس الحراري.

وكانت كل من الصين والهند دعت الدول الغنية الى خفض انبعاثاتها بما لا يقل عن 40 بالمئة عن مستويات عام 1990 بحلول عام 2020 .

وردا على سؤال حول ما اذا كانت الدول النامية تخلت عن هذا المطلب.. قال شيام ساران مبعوث الهند الخاص بشأن التغير المناخي لرويترز في كوبنهاجن "السبب هو أن هناك بعض الدول في مجموعة السبع والسبعين والصين (المجموعة الاكبر من الدول النامية) ترغب في نسبة أعلى."

وتابع "هناك تحالف دول الجزر الصغيرة الذي يقول ان الحد الأدني يجب أن يكون 45 بالمئة وليس مجرد 40 بالمئة. لذا فان هذه مسألة تحتاج لمزيد من النقاش."

ودعت مسودة الوثيقة الى إنشاء صندوق عالمي للمناخ لمساعدة الدول النامية على الاستعداد لظاهرة التغير المناخي وتقليل أضرارها.

(شارك في التغطية ديفيد فوجارتي)

من كريتيفاس مخيرجي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below