محادثات المناخ تتعثر والوزراء يحذرون من الفشل

Thu Dec 17, 2009 12:51am GMT
 

كوبنهاجن (رويترز) - حققت محادثات المناخ التي تشرف عليها الامم المتحدة تقدما طفيفا بشأن مساعدة الدول النامية والحفاظ على الغابات يوم الاربعاء ولكن الوزراء حذروا من ان مأزقا كبيرا قد يؤدي الى فشل محادثاتهم.

وفي يوم من الجمود لم يتحقق اي تقدم لحل الاختلافات بشأن نصوص القرارات قبل انضمام 120 من قادة العالم الى المحادثات يوم الخميس بهدف الاتفاق على معاهدة يمكن ان تجنب العالم مخاطر التغيرات المناخية.

وخارج مقر المحادثات في كوبنهاجن حاصرت الشرطة مئات المحتجين الذين اقتحموا لفترة وجيزة حاجزا امنيا ولكنهم اخفقوا في محاولة اقتحام مركز المؤتمرات.

وداخل الاجتماعات يتزايد الشعور بخيبة الامل حيث ان العديد من الدول النامية تعارض خطة مقدمة من الدنمرك التي تستضيف المحادثات لتجاوز الخلاف بشأن خفض الانبعاثات من خلال تشكيل مجموعة صغيرة للتفاوض.

وقال ايد ميليباند وزير الطاقة والمناخ البريطاني "ربما لا نتفق على الجوهر ومن المحتمل جدا ان نفشل في الاتفاق على الجوهر ولكن على الاقل فلنحاول."

وقالت الدنمرك انها تحاول تبسيط مسودة نصوص المفاوضات المعقدة لمساعدة القادة الذين سيحضرون القمة يومي الخميس والجمعة على التوصل الى اتفاق.

وقال الوزير الدنمركي كوني هيديجارد لرويترز "نفضل تشكيل مجموعة اصغر من الوزراء للجلوس معا وبحث النص ومحاولة حل بعض المشكلات التي لا تزال قائمة هنا."

وتريد الصين ان تشارك جميع الدول. وقال سو ويي رئيس الوفد الصيني في المحادثات "هذه العملية كما تعلمون جميعا تحتاج الى مشاركة مفتوحة وشفافة وشاملة."

وقال ميليباند ان المحادثات على حافة الخطر.   يتبع

 
<p>شرطة مكافحة الشغب الدنمركية تحاول التصدي للمتظاهرين الذي حاولوا اقامة حاجز على الطريق أمام مركز المؤتمرات في كوبنهاجن حيث يجتمع قادة العالم لمناقشة قضية المناخ يوم الاربعاء. تصوير: باول كوبسزينسكي - رويترز</p>