5 كانون الثاني يناير 2010 / 12:58 / بعد 8 أعوام

قرار فرنسي يزيد المخاوف بشأن مبيعات لقاحات الانفلونزا

<p>امرأة تتلقى جرعة من لقاح مضاد لفيروس (اتش.1.ان.1) في مرسيليا يوم 12 نوفمبر تشرين الثاني 2009. تصوير: جان بول بليسيه - رويترز</p>

لندن/باريس (رويترز) - زاد قرار فرنسا الغاء نصف لقاحات انفلونزا الخنازير التي سبق أن طلبتها المخاوف من أن عائدات المصنعين من وباء انفلونزا (اتش1ان1) ستكون أقل من التوقعات.

وتوقع خبراء في بادئ الامر أن يحتاج كل فرد لجرعتين من لقاحات الوقاية من فيروس (اتش1ان1) لكن في الوقت الراهن اعتبرت جرعة واحدة من اللقاح كافية للبالغين.

وأدى هذا مع التشكك في الحاجة للتطعيم بين عموم السكان الى خفض الطلب على اللقاحات في جميع انحاء أوروبا.

وقالت الحكومة الفرنسية يوم الاثنين انها تهدف لالغاء 50 مليونا من 94 مليون جرعة كانت طلبتها من شركات سانوفي-أفنتيس وجلاكسو سميث كلاين ونوفارتيس وباكستر انترناشونال بسبب الامدادات الزائدة.

وقال متحدث باسم الحكومة يوم الثلاثاء انها ألغت بالفعل تسعة ملايين جرعة من سانوفي باستور وهي وحدة انتاج اللقاحات في سانوفي- أفنتيس كما تجري محادثات لالغاء الامدادات الزائدة المتبقية من شركات أخرى.

وجاء ذلك في أعقاب اجراءات مماثلة الشهر الماضي من ألمانيا واسبانيا وسويسرا لتجربة وخفض الشحنات واعادة المخزونات الزائدة الى المزودين أو بيعها الى دول أخرى بسبب قلة استخدامها في الداخل.

وقال محللون في مؤسسة مورجان ستانلي ان التخفيضات الفرنسية الاخيرة تلقي الضوء على تراجع الطلب على لقاحات (اتش1ان1) وترجمت الى خطر محدود قريب المدى على أرباح شركات جلاكسو وسانوفي ونوفارتيس.

من بن هيرشلر وكارولين جاكوبس

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below