12 كانون الثاني يناير 2010 / 10:23 / منذ 8 أعوام

"الجيش الالكتروني الايراني" يسيطر على محرك البحث الصيني بايدو

<p>رجل يمر بجوار اعلان لمحرك البحث الصيني بايدو في شنغهاي يوم 4 اغسطس اب 2005. صورة لرويترز</p>

شنغهاي (رويترز) - سيطر متسللون يطلقون على أنفسهم الجيش الالكتروني الايراني على الصفحة الرئيسية لاهم محرك بحث في الصين وهو (بايدو انك Baidu Inc) بعد أسابيع من هجوم مماثل على موقع تويتر دوت كوم Twitter.com.

وأظهرت وسائل الاعلام صورا للصفحة الرئيسية لبايدو وهي تحمل رسالة تقول ” تسلل الجيش الالكتروني الايراني لهذا الموقع“ بينما كانت الخلفية قاتمة ويظهر عليها علم ايران.

وكانت المجموعة قد تسللت الى موقع تويتر الاجتماعي الشهير في ديسمبر كانون الاول واستبدلت الصفحة الرئيسية للموقع بنفس العنوان ورسالة معادية للولايات المتحدة.

وبينما لعب تويتر دورا رئيسيا في تسهيل التواصل خلال الاحتجاجات الطلابية الايرانية في يونيو حزيران الماضي فلم يتضح السبب في استهداف موقع بايدو. وقال خبراء لرويترز الشهر الماضي انهم يستبعدون تورط الحكومة الايرانية.

وترتبط الصين وايران بعلاقات طيبة نسبيا تستند الى شركات الطاقة الصينية الحكومية التي تبيع البنزين لطهران.

وقال موقع بايدو في بيان تلقته رويترز عبر البريد الالكتروني ”هذا الصباح تم العبث بموقع بايدو مما أدى الى عرقلة الوصول اليه.“

وتعطل محرك البحث لمدة أربع ساعات على الاقل.

ويتقدم بايدو على محرك البحث الامريكي العملاق جوجل اذ يسيطر على أكثر من 60 في المئة من سوق محركات البحث في الصين.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below