24 شباط فبراير 2010 / 08:56 / منذ 8 أعوام

مبعوث الصين: الانقسامات العميقة تهدد محادثات المناخ

بكين (رويترز) - قال مبعوث الصين بشأن التغير المناخي يوم الاربعاء ان الدول الغنية والنامية لا يراودها أمل كبير في تجاوز الخلافات الرئيسية بشأن كيفية التصدي لظاهرة ارتفاع درجات الحرارة في العالم.

وبينما تسعى الدول للتوصل لمعاهدة عالمية جديدة بشأن التغير المناخي بحلول نهاية 2010 استبعد يو تشينغ تاي ممثل الصين الخاص في مفاوضات المناخ أن تبدي الاطراف الرئيسية مرونة في القضايا التي كانت تتطلب اتفاقا أقوى خلال قمة كوبنهاجن المناخية في أواخر عام 2009 .

وفي اجتماع عقد في بكين بشأن سياسات الصين ازاء التغير المناخي قال يو ”ربما تحدث بعض التعديلات والتحولات في مواقف وتكتيكات الجوانب المختلفة لكني أعتقد أن مواقف الاطراف الرئيسية ازاء بعض القضايا الجوهرية لن تشهد أي تغير كبير.“

ويأمل المفاوضون الان بعد أن فشلوا في التوصل لاتفاق شامل في كوبنهاجن في صياغة معاهدة ملزمة خلال اجتماعات تبلغ ذروتها في المكسيك أواخر هذا العام.

ولا يبدي يو قدرا كبيرا من التفاؤل.

وقال ”في العام المقبل نتوقع أن يظل هناك مزيج من التوافق والخلاف ومن التعاون والصدام على ساحة الدبلوماسية المناخية... حدوث تقدم في المفاوضات الدولية يواجه صعوبات كثيرة جدا.“

وتضاف تعليقات يو الى قائمة التوقعات المتشائمة التي ترددت في الاونة الاخيرة بشأن مفاوضات المناخ وهي مسألة يمكن أن تزيد من التوتر مع الولايات المتحدة.

وقال ايفو دو بوير رئيس أمانة التغير المناخي بالامم المتحدة يوم الثلاثاء ان اتفاق المنظمة الدولية على معاهدة مناخية عام 2010 سيكون ”صعبا جدا“.

وأصبحت الصين أكبر مصدر لانبعاث الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري نتيجة الانشطة البشرية لتتجاوز بذلك الولايات المتحدة. لكن تظل الصين دولة نامية متوسط نصيب الفرد فيها من انبعاث غازات الاحتباس الحراري أقل كثيرا منه في الدول الغنية.

وجعل هذا الوضع المزدوج الصين في قلب خلافات مع الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي والدول الغنية الاخرى بشأن كيفية اقتسام الدول المتقدمة وكبرى الدول النامية عبء الحد من انبعاث غازات الاحتباس الحراري.

ومن الامور الحاسمة أيضا كيفية المراقبة الدولية لانبعاث الغازات من الدول النامية الكبرى.

وفي كوبنهاجن اتهمت الصين ودول أفقر أخرى الغرب بعرض القليل جدا فيما يتعلق بخفض الانبعاثات والاموال المخصصة للحد من تغير المناخ وتوفير التكنولوجيا للعالم الثالث.

واتهمت بريطانيا والسويد ودول أخرى الصين بعرقلة التوصل لاتفاق أقوى خلال قمة كوبنهاجن التي انتهت باتفاق غير ملزم.

وقال يو انه ينبغي على الصين ألا تتوقع أن تغير الدول الغنية موقفها هذا العام.

وأضاف ”لا أظن أنه سيكون هناك أي تغير جوهري في سياسة الدول المتقدمة المتمثلة في القاء اللوم على الدول النامية.“

ومضى قائلا ”ستواصل الضغط على الدول النامية لتحمل مسؤوليات غير عقلانية.“

من كريس بكلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below