22 آذار مارس 2010 / 17:55 / بعد 8 أعوام

اصلاح نظام الرعاية الصحية الامريكي يواجه تحديات جديدة

<p>الرئيس الامريكي باراك اوباما (الى اليمين) ونائبه جو بايدن في البيت الابيض بواشنطن يوم الاثنين. تصوير: جوناثان ارنست - رويترز</p>

واشنطن (رويترز) - تعهد الجمهوريون بمواصلة المعركة يوم الاثنين بعدما أقر الكونجرس اصلاحا تاريخيا لنظام الرعاية الصحية قدمه الرئيس الامريكي باراك اوباما في حين تعهدت أكثر من عشر ولايات امريكية بتقديم طعون قضائية جديدة وارتفعت اسهم الصحة.

وتوج التصويت بفارق ضئيل لاقرار المشروع بشكل نهائي في مجلس النواب في وقت متأخر من مساء الاحد صراعا سياسيا استمر عاما استهلك الكونجرس وأضعف شعبية أوباما لكن اكبر تغييرات في سياسة الرعاية الصحية في اربعة عقود لا تزال تواجه تحديات.

وقال النواب العامون الجمهوريون في ما لا يقل عن 12 ولاية انهم سيرفعون دعاوى قضائية للطعن في دستورية الاصلاح مجادلين بأنه ينتهك سيادة الولايات.

لكن اسهم الصحة ارتفعت بحلول منتصف يوم الاثنين مع شعور المستثمرين بالارتياح من وجود حالة من اليقين أخيرا بشأن الرعاية الصحية وسرهم احتمال ان يولد 32 مليون امريكي مؤمن عليهم حديثا مزيدا من الاعمال.

وارتفعت اسهم شركات التأمين الصحي بمؤشر مورجان ستانلي 1.1 في المئة بحلول منتصف يوم الاثنين متجاوزا المؤشر الاوسع للسوق رغم تراجع شركات تأمين كبرى مثل ويلبوينت انك ويونايتد هيلث جروب بشكل طفيف بعد ارتفاعها في الجلسة الصباحية.

ويمدد هذا التغيير الشامل التغطية الصحية لتشمل 32 مليون امريكي وسيوسع الخطة الصحية الحكومية للفقراء وسيفرض ضرائب جديدة على الاغنياء وسيمنع الممارسات التأمينية مثل رفض تغطية الاشخاص الذين يعانون من أمراض بالفعل.

وقال اوباما في البيت الابيض في وقت متأخر من ليلة الاحد ” هذا التشريع لن يحل جميع مشاكل نظامنا للرعاية الصحية بل يخطو بنا خطوات حاسمة في الاتجاه الصحيح. هذا ما يبدو عليه التغيير.“

وقال البيت الابيض ان اوباما من المرجح ان يوقع قانون اصلاح الرعاية الصحية الامريكية ليصير قانونا نافذا يوم الثلاثاء وانه سيتوجه الى أيوا يوم الخميس للترويج للاصلاح.

وحقق اقرار المشروع هدفا لم يحققه كثير من الرؤساء الامريكيين على مدى قرن وأحدثهم الرئيس الديمقراطي بيل كلينتون عام 1994. ويعتزم زعماء الكونجرس اقامة حفل توقيع بعد ظهر يوم الاثنين بالتوقيت المحلي قبل ارسال المشروع الى البيت الابيض.

ويقول الجمهوريون ومنتقدون من الصناعة ان المشروع الذي يتكلف 940 مليار دولار يمثل تدخلا شديدا في قطاع الرعاية الصحية من شأنه ان يرفع التكاليف ويزيد عجز الميزانية ويقلص الخيارات امام المرضى.

وقال الجمهوريون انهم سيحاربون حزمة تغييرات اعدها مجلس النواب لتحسين المشروع سيناقشها مجلس الشيوخ هذا الاسبوع وسيقودون حملة لالغاء المشروع بعد استعادتهم الاغلبية في الكونجرس من الديمقراطيين في انتخابات نوفمبر تشرين الثاني.

وقال السناتور الجمهوري جون مكين في برنامج ”صباح الخير يا امريكا“ الذي تبثه قناة ايه.بي.سي ”سنحاول الغاء هذا وسنخوض حملة حماسية بين الان ونوفمبر.“

وتعتزم ما لا يقل عن 11 ولاية بينها فلوريدا وميشيجان والاباما رفع دعوى قضائية مجمعة تزعم ان الاصلاحات تنتهك سلطات الولايات.

وقال النائب العام في فلوريدا بيل مكولوم وهو جمهوري “اذا وقع الرئيس المشروع ليصير قانونا فسنرفع دعوى قضائية لحماية حقوق مصالح المواطنين الامريكيين.

وسوف يؤذن اصلاح نظام الرعاية الذي يتصدر اولويات اوباما الداخلية بأكبر تغيير في نظام الرعاية الصحية الذي يتكلف 2.5 تريليون دولار منذ انشاء برنامج ميديكير للرعاية الصحية الذي تديره الدولة عام 1965 للمسنين والمعاقين.

وسيلزم اغلب الامريكيين بأن يكون لديهم تغطية صحية وسيقدم اعانات لمساعدة العمال محدودي الدخل على دفع تكاليف التغطية وسينشئ نظام مبادلة في الولايات يمكن لغير المؤمن عليهم المقارنة بين خطط التأمين وشراء ما يناسبهم منها.

ولن يبدأ تطبيق البنود الرئيسية مثل المبادلة والاعانات قبل 2014 لكن كثيرا من اصلاحات التأمين مثل منع الشركات من اسقاط التغطية عن المرضى ستبدأ في العام الاول.

يأتي التصويت بعد ايام من الضغط المكثف على الديمقراطيين المترددين في مجلس النواب من جانب اوباما وزعماء المجلس. وساعد في اقتناص الانتصار الذي تحقق بفارق ضئيل اتفاق جرى التوصل اليه في وقت سابق من يوم الاحد لاسترضاء مجموعة من المعارضين الديمقراطيين لحقوق الاجهاض.

ينص الاتفاق على ان يصدر اوباما امرا تنفيذيا يؤكد على ان مشروع الرعاية الصحية لن يغير قيود الحكومة على استخدام الاموال الاتحادية في الاجهاض.

ومثل الاقرار النهائي للمشروع تحولا مذهلا عن يناير كانون الثاني عندما اعتبر المشروع ميتا بعدما فقد الديمقراطيون صوتهم الستين الحاسم في مجلس الشيوخ في انتخابات خاصة لاختيار سناتور ولاية ماساتشوستس.

(شارك في التغطية سوزان هيفي وتوماي فيرارو وبول سيامو وكارين بوهان)

من جون وايتسايدز

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below