1 نيسان أبريل 2010 / 01:17 / بعد 8 أعوام

فوهات جديدة للبركان الثائر في ايسلندا

ريكيافيك (رويترز) - قالت الاذاعة الايسلندية ان بركانا ينفث البخار والرماد في الهواء في جنوب ايسلندا شكل فوهات جديدة تنبعث منه الحمم يوم الاربعاء.

<p>صورة من الجو لثورة البركان الواقع اسفل أكبر نهر جليدي في ايسلندا في 4 نوفمبر تشرين الثاني 2004. رويترز</p>

وبدأ البركان الواقع أسفل نهر ايجافجالاجوكول الجليدي ثورته قبل عشرة ايام مما اجبر مئات الاشخاص على ترك المنطقة ودفع السلطات الى تغيير مسار رحلات جوية.

وذكر الراديو الحكومي ان صدعا جديدا بطول حوالي 300 متر انفتح يوم الاربعاء. ويعتقد الجيولوجيون ان هذا يمكن ان يعني ان نشاط البركان يتحرك نحو الشمال باتجاه محمية (تورسمورك) الطبيعية وهي مقصد سياحي شهير.

وقال فيدير جرادرسون من الدفاع المدني في ريكيافيك لصحيفة (مورجونبلاديد) ان الصدع لا يزال يستع.

واضاف قائلا ”نريد ان ننقل الاشخاص بعيدا عن المنطقة الى ان نكتشف ما يحدث .. هذا اجراء امني حتى يتضح الامر.“

وتقدر الشرطة عدد الذين زاروا المنطقة في الايام القليلة الماضية بحوالي 25 ألف شخص.

وتقع ايسلندا في منطقة بركانية في حزام منتصف الاطلسي وهي عرضة للثورانات رغم ان معظمها تقع في مناطق قليلة السكان وتمثل خطرا محدودا على الحياة او الممتلكات. وحدث اخر ثوران بركاني في 2004.

ويراقب العلماء نهر ايجافجالاجوكول الجليدي الخامد منذ 1821 تحسبا لاي اشارات تدل على نشاط زلزالي لكنهم قالوا انه لم تكن هناك مؤشرات تذكر قبل النشاط الاخير.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below