يوم من الحداد في الصين على ضحايا الزلزال

Wed Apr 21, 2010 7:39pm GMT
 

بكين (رويترز) - دوت الابواق وصافرات الانذار ونكس الناس رؤوسهم حدادا يوم الاربعاء في الاقليم الواقع بغرب الصين حيث دمر زلزال قبل اسبوع مقاطعة يوشو ذات الاغلبية التبتية.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) ان العدد الرسمي لقتلى الزلزال الذي بلغت قوته 6.9 درجة وهز جزءا جبليا نائيا من اقليم تشينغهاي يوم الاربعاء الماضي وصل الى 2183 وما زال 84 شخصا مفقودين.

ومعظم القتلى من اصل تبتي في بلدة كيجو الواقعة على ارتفاع اربعة الاف متر فوق سطح البحر في مرتفعات التبت التي تضربها الرياح بشدة.

وفي الساعة العاشرة صباحا (0200 بتوقيت جرنتش) أظهرت صور بثها التلفزيون الرسمي الصيني صفوفا من السكان وقوات الجيش ومسؤولين في شينينج عاصمة اقليم تشينغهاي وقد نكسوا رؤوسهم لمدة ثلاث دقائق في الوقت الذي دوت فيه اصوات صافرات الانذار والابواق.

واظهر التلفزيون ايضا الاعضاء التسعة في اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للحزب الشيوعي الحاكم برئاسة الرئيس هو جين تاو ورئيس الوزراء وين جيا باو وقد وقفوا حول مائدة مستديرة منكسين رؤوسهم.

وقال راهب يدعى نامي وهو واحد من الالاف الرهبان من عرقية التبت الذين انضموا لجهود الاغاثة في المدينة ان السكان والرهبان البوذيين في بلدة كيجو تجمعوا على تل فوق البلدة حيث احرقت مئات من جثث الضحايا الاسبوع الماضي.

وأضاف عبر الهاتف "نريد أن نتذكرهم ولكن الان لابد أن نركز على مساعدة الناجين واعادة بناء كيجو. الناس يشعرون بحزن شديد. وهكذا سيكون حالهم لفترة طويلة."

وذكرت الخدمة الاخبارية الصينية أن الناجين الذين يعيشون في مخيمات بملاعب رياضية ومواقع اخرى في كيجو تجمعوا أيضا للحداد بينما دوت صافرات الانذار.

ويعد الزلزال احدث الضربات الثقيلة لهذه المقاطعة شاسعة المساحة التي اعتادت التعرض لهزات أرضية وفيضانات وفترات من الجفاف.   يتبع

 
<p>صينيون أثناء الحداد على ضحايا الزلزال في ساحة شينينج عاصمة اقليم تشينغهاي يوم الأربعاء. صورة لرويترز من تشاينا ديلي (يحظر استخدامها لأغراض تحريرية أو تجارية في الصين)</p>