22 نيسان أبريل 2010 / 05:30 / منذ 8 أعوام

تراجع انبعاثات ثاني اكسيد الكربون بالدول الصناعية 2.2 في المئة في 2008

أوسلو (رويترز) - أوضحت بيانات جمعتها رويترز أن الانبعاثات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري الصادرة من الدول الصناعية تراجعت بنسبة 2.2 بالمئة في 2008 لتسجل أكبر انخفاض منذ انهيار الاتحاد السوفيتي مع تباطؤ الاقتصاد.

<p>دخان يتصاعد من مدخنة في بكين يوم 24 ديسمبر كانون الاول 2009. تصوير: ديفيد جراي - رويترز</p>

ويرجح أن تكون الانبعاثات قد تراجعت بصورة أكثر حدة في عام 2009 بسبب الركود الذي يقول محللون انه يكبح الانبعاثات بصورة أكبر من السياسات الحكومية التي تهدف الى التحول من استخدام الوقود الاحفوري الى مصادر طاقة أنظف مثل الرياح والطاقة الشمسية.

وتوضح بيانات حكومية نهائية أرسلت الى الامم المتحدة في الايام الاخيرة وتستخدم للحكم على مدى الالتزام باتفاقات المناخ أن الانبعاثات من 36 دولة تراجعت الى 17.10 مليار طن من مكافيء ثاني أكسيد الكربون في 2008 من 17.48 مليار في عام 2007.

وتراجعت الانبعاثات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري في الولايات المتحدة بنسبة 2.8 بالمئة الى ادنى مستوى منذ عام 2001 وتراجعت الانبعاثات من الاتحاد الاوروبي بنسبة 2.0 بالمئة. ومن بين اكبر الدول الصناعية صاحبة الانبعاثات كانت روسيا هي الاستثناء الرئيسي حيث سجلت زيادة بلغت نسبتها 1.9 بالمئة في 2008.

ومع التراجع الاجمالي في 2008 انخفضت انبعاثات الدول الصناعية 6.7 بالمئة عن مستويات عام 1990 وهو العام المعياري للحكم على جهود تفادي موجات الحر والفيضانات وحالات الجفاف وانقراض الانواع وارتفاع مستويات البحر.

وقال بيب كانادل رئيس مشروع الكربون العالمي في منظمة الكومنولث للعلوم والبحوث باستراليا لرويترز ”التراجع في انبعاثات الكربون من الدول المتقدمة في 2008 يمثل على الارجح علامة مبكرة على تأثير الازمة المالية العالمية.“

وأضاف ”لا أساس للظن بأن التراجع جاء نتيجة جهد منسق وجديد في مجال خفض الانبعاثات مع النتائج المفاجئة في 2008.“ وبلغت اسعار النفط ذروتها عند 147 دولارا للبرميل في يوليو تموز 2008 مما ساهم أيضا في الحد من استخدام الطاقة.

وطبقا لبيانات الامم المتحدة فإن التراجع بنسبة 2.2 بالمئة هو الاكبر بالدول الصناعية منذ انخفاض قوي بنسبة 3.5 بالمئة في 1992 وهو العام الذي أعقب انهيار الاتحاد السوفيتي والصناعات التي كانت تطلق الكثير من الدخان في الكتلة الشيوعية السابقة.

وأظهرت بيانات حديثة تراجع انبعاثات الكربون من المصانع ومحطات الطاقة الاوروبية بأكثر من 11 بالمئة في 2009 بعد هبوط بنسبة ثلاثة بالمئة في 2008.

ولم يقدم عدد قليل من البلدان المتقدمة منها استراليا بيانات عن عام 2008 بعد. وقال كانادل ان الانبعاثات العالمية ربما تكون قد ارتفعت اجمالا في 2008 يدفعها نمو في الصين والهند اللتين لا تقدمان بيانات سنوية.

وسيساعد تراجع الانبعاثات عام 2008 العديد من الدول الصناعية على الوفاء بالاهداف طبقا لبروتوكول كيوتو للامم المتحدة. ومن المقرر ان تخفض الدول المتقدمة ماعدا الولايات المتحدة انبعاثاتها بمعدل 5.2 بالمئة على الاقل عن مستويات 1990 في الفترة من 2008 الى 2012.

وقال ستيفن كالبكن الباحث في المركز الدولي للمناخ وأبحاث البيئة في أوسلو ”يمكن للازمة الاقتصادية ان تساعد.“

وتراجع النمو الاقتصادي بالدول الغنية في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الى 0.6 بالمئة في 2008 من 2.7 بالمئة في 2007. وتقدر منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الانكماش الاقتصادي بنسبة 3.5 بالمئة في 2009.

من اليستر دويل مراسل شؤون البيئة.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below