25 نيسان أبريل 2010 / 10:49 / بعد 8 أعوام

انبعاث بعض الحمم من بركان ايسلندا وتراجع الرماد

ريكيافيك (رويترز) - تنبثق الان كمية صغيرة من الحمم من بركان ايسلندا الذي عطل حركة النقل الجوي في أنحاء أوروبا الاسبوع الماضي كما تراجع انبعاث الرماد الذي سبب المشاكل.

<p>الرماد ينبعث من بركان ايسلندا يوم الجمعة - رويترز</p>

وقال يوهانس توماسون من ادارة الحماية المدنية وادارة حالات الطواريء بايسلندا يوم ”هناك القليل من الحمم البركانية وانبعاث الرماد.“

وكانت سحب الرماد الضخمة التي سببها البركان الاسبوع الماضي قد أدت الى توقف حركة النقل الجوي الاوروبية لعدة ايام مما ألحق أضرارا بشركات الطيران وسبب مشاكل لمؤسسات تجارية عدة.

وقال توماسون ان تدفق الحمم على الارجح سيعني انخفاض كميات الرماد من الآن فصاعدا لان الرماد كان ينجم عن انصهار الحمم في نهر ايافيالايوكول الجليدي فوق قمة البركان.

وأضاف أن من الصعوبة الشديدة بمكان التكهن بما سيحدث تاليا في البركان الذي يقع على بعد نحو 120 كيلومترا جنوب شرقي العاصمة ريكيافيك.

وذكرت الاذاعة الحكومية أن عالما حلق بطائرة فوق البركان يوم السبت قدر انبعاث ما بين عشرة و20 مترا مكعبا من الحمم في الثانية من فوهة البركان.

وقال ماجنوس تومي جودماندسون من جامعة ايسلندا انه على الرغم من أن الحمم غير مرئية بعد فان المؤشرات على تدفقها واضحة.

وأضاف ”الفوهة الشمالية نشطة وتشهد انفجارات متقطعة حين تلتقي الحمم بالثلج.“

وعادت حركة النقل الجوي الى طبيعتها في جميع انحاء اوروبا تقريبا يوم الجمعة لكن الرحلات الداخلية ألغيت في ايسلندا يوم السبت بسبب تصاعد الرماد فوق العاصمة. وأغلق المطار الدولي في كيفلافيك منذ صباح الجمعة.

وفي حين تراجع التهديد الذي يمثله الثوران لحركة النقل الجوي فيما يبدو فان علماء عبروا عن قلقهم من أن يثور البركان كاتلا القريب والذي يفوقه حجما بكثير.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below