14 أيار مايو 2010 / 10:36 / منذ 7 أعوام

تنامي الضغوط على بي بي وأوباما يبحث خطوات مقبلة لاحتواء بقعة النفط

بورت فورتشون (الولايات المتحدة) (رويترز) - زاد الضغط السياسي يوم الجمعة على شركة بي بي النفطية البريطانية حتى تحرز تقدما في وقف تسرب نفطي كبير بينما علم سكان ولايات فلوريدا ومسيسبي والاباما الساحلية الامريكية أن بقعة الزيت التي سببها التسرب لن تصل الى شواطئهم قبل وقت متأخر يوم السبت.

<p>نفط على سطح الماء في خليج المكسيك في صورة جوية التقطت يوم 9 مايو ايار 2010. (صورة لرويترز تستخدم في الاغراض التحريرية فقط ويحظر بيعها او استخدامها في الحملات الدعائية او التسويقية)</p>

ومن الممكن أن يسبب النفط المتسرب كارثة على امتداد سواحل خليج المكسيك كما أنه يعرقل محاولات في واشنطن لاصلاح سياسة الولايات المتحدة في مجال الطاقة.

ومن المقرر أن يجتمع الرئيس الامريكي باراك أوباما الذي قال البيت الابيض انه “محبط” للغاية“ لان التسرب النفطي الذي يغطي أميالا لم يسد بعد مع كبار مستشاريه يوم الجمعة لمناقشة ”الخطوات المقبلة“ مع تحرك البقعة النفطية غربا باتجاه ساحل لويزيانا.

وقال الكابتن ستيف بولين وهو قائد قطاع في خفر السواحل الامريكية بمدينة موبيل في الاباما في تصريحات مقتضبة بعد ظهر الخميس ان أحدث توقعات الادارة الوطنية الامريكية للمحيطات والغلاف الجوي ذكرت أن البقعة النفطية لن تصل الى الاباما قبل مساء السبت على الاقل.

وأضاف ”لن تتعرضوا لتهديد وشيك يتمثل في تأثير النفط على مسيسبي والاباما أو فلوريدا وفقا لهذه التوقعات.“

وأكدت ادارة أوباما مرارا على أن بي بي يجب أن تدفع كلفة تطهير منطقة التسرب ونفقات اصلاحات اقتصادية أخرى في المنطقة ومن المرجح أن يكرر الرئيس الأمريكي هذا الامر في بيان عام يدلي به بعد الاجتماع ليضع بذلك ضغوطا على الشركة البريطانية لتحقيق نتائج.

وقال البيت الابيض في بيان ”سيجتمع الرئيس مع أعضاء في حكومته ومسؤولين كبار اخرين في الادارة لتحديد الخطوات المقبلة في الجهود المستمرة لوقف تسرب نفط بي بي والحد من انتشاره ومساعدات المجتمعات المتضررة.“ ومن المنتظر أن يدلي أوباما بكلمة للصحفيين حول الأمر في الساعة 11.50 صباحا بتوقيت واشنطن.

ويتسرب النفط من البئر منذ ثلاثة أسابيع بمعدل خمسة الاف برميل يوميا منذرا بما يفوق كارثة اكسون فالديز عام 1989 ليصبح أسوأ تسرب نفطي وربما أسوأ كارثة بيئية في تاريخ الولايات المتحدة.

من ستيف جورمان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below