21 أيار مايو 2010 / 17:18 / منذ 8 أعوام

بي بي تنفي اخفاءها معلومات واستمرار التسرب النفطي في خليج المكسيك

فنيسيا (لوس انجليس) (رويترز) - فندت شركة بريتش بتروليوم (بي.بي) يوم الجمعة اتهامات بأنها تقاعست عن كشف كل المعلومات لديها بشأن حجم التسرب النفطي في خليج المكسيك والمتواصل منذ شهر الان مما تسبب في تلوث الخليج بالنفط الخام بني اللون وفي كارثة بيئية تزداد اتساعا.

<p>التسرب النفطي في خليج المكسيك يوم الثلاثاء - رويترز</p>

وقالت شركة النفط العملاقة التي تتخذ من لندن مقرا لها وتواجه غضبا حكوميا وشعبيا امريكيا متزايدا واتهامات باخفاء معلومات ان مهندسيها يعملون مع علماء من الحكومة الامريكية لتحديد الحجم الحقيقي للتسرب حتى مع استمرارهم في الكفاح من اجل احتواء التسرب الذي لم يتوقف بحلول غير اكيدة.

وبعد مرور شهر على الانفجار بالبئر والحفار والذي تسبب في البقعة الكارثية بدأت صفحات من النفط الثقيل بني اللون تنتشر في المستنقعات على اطراف دلتا المسيسيبي لتتلف المصايد والحياة البرية.

وقال كثير من العلماء ان البقعة الناتجة عن التسرب اكبر بكثير مما اعلنت بي بي سلفا وربما فاقت في حجمها بقعة اكسون فالديز المتسربة في الاسكا عام 1989. ويخشون من أن اجزاء من البقعة المفتتة ستتجه صوب فلوريدا كيز وكوبا بفعل امواج المحيط.

وقال مدير التشغيل في بي بي دوج ستلز لشبكة سي بي اس التلفزيونية ” اتفهم الاحباط ..واعلم ان الناس يريدون مزيدا من المعلومات...استطيع ان اقول لكم اننا نوفر المعلومات. نحن نحاول ان نوفر البيانات في اسرع فرصة ممكنة.“

ونفت بي بي قيامها باخفاء اي معلومات وقالت ان تقديرات اطراف ثالثة لحجم التسرب كانت غير دقيقة.

وفي اشارة على تصاعد غضب ادارة اوباما ويأسها طالب مسؤولون امريكيون بي بي بالكشف عن مزيد من المعلومات الخاصة بالبقعة ومشاركة تلك المعلومات معهم متهمين الشركة بعدم الوفاء بعهدها بمدوامة توفير المعلومات للحكومة والشعب.

وقال ستلز ان بي بي انفقت حتى الان قرابة 700 مليون دولار على التعامل مع البقعة.

وتوقع ستلز أن تتم السيطرة على التسرب في احسن الاحتمالات مساء الاحد او صباح الاثنين في حالة نجاح ضخ سوائل ثقيلة في البئر التي يحدث منها التسرب ثم تغطيتها بالاسمنت لوقف التسرب لكنه اشار الى الامر قد يستغرق حتى بداية شهر اغسطس في اسوأ الاحتمالات.

وهبطت اسهم بي بي ثلاثة في المئة في تعاملات لندن. وخسرت الشركة نحو 30 مليار دولار من قيمتها منذ تسبب انفجار الحفار الذي اودى بحياة 11 عاملا في الكارثة.

وزاد الارتباك باعلان بي بي عن تقدير جديد اليوم الجمعة يخفض حجم النفط الذي يتم سحبه من الفتحة الكبرى لفتحتي التسرب عبر انبوب بطول 1.5 كيلومتر كواحد من حلولها لاحتواء التسرب. وكان التقدير المعلن الخميس هو 5000 برميل يوميا.

وقال متحدث باسم بي بي ان كمية الخام المسحوبة من التسرب انخفضت الى 2200 برميل يوميا في فترة الاربع والعشرين ساعة المنتهية منتصف ليل الخميس.

واضاف المتحدث جون كوري ”التدفق يتغير. هو ليس ثابتا.“

ووعدت بي بي بدفع تعويضات عن الاضرار المشروعة ومن المتوقع ان تدفع مليارات الدولارات في اعمال التطهير والتنظيف وفي تكلفة الخسائر.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below