24 أيار مايو 2010 / 17:16 / منذ 7 أعوام

بركان ايسلندا يخمد ويتوقف عن اطلاق الرماد

<p>رماد يتصاعد من بركان ايسلندا في صورة التقطت يوم 17 مايو ايار 2010. تصوير: انجولفور جوليسون - رويترز</p>

ريكيافيك (رويترز) - قالت مسؤولة يوم الاثنين ان بركان ايسلندا الذي كان قد سبب حالة من الفوضى في حركة الملاحة الجوية اثر ثورانه في الشهر الماضي قد خمد ولكنها حذرت من انه من المبكر جدا الاعلان عن توقف ثورانه.

وتوقفت شركات الطيران عبر أوروبا عن تسيير رحلات جوية عدة ايام بعد ثوران البركان تحت نهر ايافيالايوكول الجليدي في منتصف ابريل نيسان حين نفث تركيزات عالية من الرماد في السماء. ويمكن لذرات الرماد ان تسبب اضرارا جسيمة اذا دخلت في محركات الطائرات.

وقالت سيجترودور ارمانسدوتر خبيرة الطبيعة الارضية في مكتب الارصاد الجوية الايسلندي ان البركان الواقع على بعد 120 كيلومترا جنوب شرقي العاصمة ريكيافيك لا يبعث حاليا سوى بمؤشرات ضعيفة على النشاط.

ومضت تقول ”لا يخرج منه رماد ولا حمم. البركان خامد في الوقت الراهن ولكننا غير مستعدين لاعلان توقف ثورانه.“

وسبب البركان أغلب مشكلاته عندما ثار لاول مرة وخرجت منه الحمم الى السطح فأدت الى ذوبان الثلوج بنهر الجليد مما اسفر عن تصاعد سحب ضخمة من الرماد الى السماء.

وقالت الخبيرة ان التجربة المستفادة من أخر ثورة للبركان في 1821-1823 تظهر انه قد يثور مرة اخرى.

ومضت قائلة ”لكننا لن نعرض مجددا اي معلومات عن الرماد لانه لم يعد يخرج (من البركان) على الاقل في الوقت الراهن.“

وقالت ارمانسدوتر ان وكالة الحماية المدنية قد تخفف التحذير في وقت لاحق من الاسبوع اذا ما ظل البركان خامدا.

واضافت ”رصدنا اليوم حتى الان مجرد زلزال ضعيف في البركان مقارنة بسبعة وعشرين امس والمئات كل يوم في الفترة التي سبقت ثورانه.“

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below