27 أيار مايو 2010 / 09:25 / بعد 7 أعوام

سنغافورة تغلق شواطئها بسبب بقعة نفطية

سنغافورة (رويترز) - قالت الوكالة الوطنية للبيئة يوم الخميس ان سنغافورة أغلقت معظم شواطئها الشرقية خوفا من بقعة نفطية قريبة تسربت من جراء تصادم وقع يوم الثلاثاء بين ناقلة نفط وسفينة بضائع في المياه الواقعة بينها وبين ماليزيا.

وذكرت الوكالة ان البقعة النفطية اثرت على منطقة في شرق سنغافورة طولها يزيد على سبعة كيلومترات بها شواطيء وسلاسل صخرية ومناطق للابحار والترفيه.

كما قالت هيئة الملاحة والموانيء في سنغافورة ان بقعا نفطية أثرت أيضا على أجزاء من أقصى الساحل الشرقي لسنغافورة.

لكن الهيئة أوضحت ان البقعة لم تتسع أكثر يوم الخميس وان عبور السفن في مضيق سنغافورة أزحم ممر ملاحي في اسيا لم يتأثر.

ويمر نحو 40 في المئة من حجم التجارة العالمية عبر مضيق ملقة الواقع بين ماليزيا وجزيرة سومطرة الاندونيسية. وتقع سنغافورة وهي أكبر مركز لتجارة النفط في اسيا عند الطرف الجنوبي الشرقي للممر المائي.

ولم تذكر الوكالة الوطنية للبيئة المدة التي ستغلق طوالها الشواطيء لكنها قالت ان عمليات التطهير جارية.

وكانت الناقلة بونجا كيلانا 3 التي ترفع علم ماليزيا تحمل نحو 62 الف طن من النفط الخام الخفيف عندما وقع تصادم بينها وبين سفينة البضائع الصب ويلي في المياه الواقعة بين ماليزيا وسنغافورة يوم الثلاثاء مما أدى الى تسرب نحو 2500 طن من النفط.

وتقدر كمية النفط المتسربة بحوالي 18 ألف برميل وهي كمية صغيرة جدا مقارنة بنحو 175 الف برميل تسربت في خليج المكسيك منذ انفجار وقع في منصة حفر بحرية في 20 ابريل نيسان وتسبب في غرق الحفار ديبووتر هورايزن.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below