29 أيار مايو 2010 / 21:59 / بعد 7 أعوام

هدوء ثورة بركان الاكوادور

<p>بركان ينفث رماده في الاكوادور يوم الجمعة - رويترز</p>

كيتو (رويترز) - هدأت يوم السبت ثورة بركان ”حلق النار“ في الاكوادور مما دفع السلطات الى البدء في السماح بعودة 2500 شخص الى منازلهم والاعلان عن خطط لاعادة فتح مطار رئيسي في وقت لاحق يوم السبت.

وقال مسؤول في المعهد الجيوفيزيقي بالاكوادور ان”البركان قلل من كثافته..الرماد قل.“

وتم اجلاء سكان قرى قريبة من بركان تونجوراهوا يوم الجمعة كما اغلق مطار مدينة جواياكويل الساحلية.

ومن الممكن أن تتسبب جزيئات الرماد البركاني في أضرار شديدة اذا دخلت في محركات الطائرات. وتسبب بركان في أيسلندا في تعطيل واسع للرحلات الجوية وخسائر فادحة لشركات الطيران بعد توقف الرحلات لعدة أيام في أوروبا في منتصف ابريل نيسان.

وبدأ بعض من القرويين الذين تم اجلاؤهم في العودة الى ديارهم يوم السبت ومن المقرر اعادة فتح المطار في وقت لاحق اليوم بعد تنظيف المدرج من الرماد البركاني.

وصنف بركان تونجوراهوا الذي يعني باللغة المحلية ”حلق النار“ كبركان نشط في عام 1999 وقد ثار بقوة في عام 2008. وهو واحد من ثمانية براكين نشطة في الاكوادور.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below