8 حزيران يونيو 2010 / 17:48 / بعد 8 أعوام

غرق سفينة نقل مخلفات نووية روسية من الحقبة السوفيتية

سان بطرسبرج (روسيا) (رويترز) -ابلغ كبير مهندسي حوض لبناء السفن في شمال روسيا رويترز يوم الثلاثاء بأن سفينة روسية كانت تستخدم في نقل المخلفات النووية غرقت الشهر الماضي في الحوض.

واضاف ان خطر التلوث الاشعاعي غير قائم اذ لم تكن السفينة تحمل نفايات نووية وقت الحادث.

وقال فلاديمير سميرنوف وهو مهندس في محطة (اس ار زد -10) التابعة للقوات البحرية الروسية في بلدة بوليارني في شبه جزيرة كولا بشمال روسيا ”كنا نقطع السفينة لتحويلها الى قطع خردة لكن المعدن انهار وغرقت.“

وقال ”كانت نظيفة تماما. افرغت جميع المخلفات المشعة قبل فترة طويلة. لا خطر على الاطلاق“ مضيفا أن فحص مياه البحر اظهر عدم وجود تلوث بعد الحادث الذي وقع في 24 مايو أيار.

وكانت السفينة سفيركا تستخدم في نقل النفايات النووية في الفترة بين عامي 1978 و1993 ثم أخذت الى بوليارني حيث يوجد حوض لاصلاح السفن الحربية بما في ذلك الغواصات النووية. ولا يسمح للمواطنين بشكل عام وللاجانب بدخول البلدة.

ولطالما اثارت سلامة اسطول الغواصات النووية الروسية التي يصدأ كثير منها في مرافئ على طول الساحل الشمالي الغربي للبلاد قلق حكومات اجنبية ومدافعين عن البيئة.

وكانت البحرية الروسية التي عانت لسنوات من الاهمال ونقص التمويل بعد انهيار الاتحاد السوفيتي عام 1991 تتباطأ احيانا في الافصاح عن المعلومات الكاملة عند وقوع حوادث.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below