12 حزيران يونيو 2010 / 01:27 / بعد 7 أعوام

تشو: جهود بي.بي لم تؤد الى تفاقم التسرب في خليج المكسيك

<p>بقعة نفط قبالة ساحل لويزيانا يوم الاربعاء. تصوير: لي سيلانو - رويترز</p>

واشنطن (رويترز) - قال ستيفن تشو وزير الطاقة الامريكي ان تحركات شركة بي.بي البريطانية للنفط لاحتواء بئر تسرب نفطا تحت سطح البحر في خليج المكسيك لم تؤد الى تفاقم التسرب .

واعرب تشو في تصريحات لرويترز عبر الهاتف عن تفاؤله بامكان اتخاذ اجراءات سلامة كافية لانهاء وقف امريكي لعمليات الحفر في المياه العميقة في نهاية الامر.

وابدى بعض العلماء قلقا من ان شركة بي.بي قد ادت الى تفاقم التسرب الذي يسبب كارثة بيئية واقتصادية على الساحل الامريكي المطل على خليج المكسيك عندما قطعت ما يسمى بالانبوب الرأسي من البئر الاسبوع الماضي لوضع غطاء لاحتواء النفط المتسرب.

وقالت ادارة الرئيس باراك اوباما في باديء الامر ان قطع الانبوب قد يزيد من تدفق النفط المتسرب بمعدل يصل الى 20 في المئة ولكن تشو قال ان قياسات الضغط اشارت الى ان الزيادة الفعلية كانت اقل بكثير.

واضاف ان”التقديرات المتعلقة بنسبة 20 في المئة او اكثر غير صحيحة“ وقال ان الحكومة واثقة في تقديراتها بزيادة في التدفق تتراوح بين اربعة وخمسة في المئة منذ القيام بهذه العملية.

وقال علماء امريكيون ان معدل التدفق ربما كان يبلغ 40 الف برميل يوميا قبل قطع الانبوب في الثالث من يونيو حزيران.

وقال تشو ان فريقه يعمل مع شركة بي.بي للحصول على قراءات جديدة للضغط خلال الايام القليلة المقبلة والتي ستوفر تقديرا دقيقا للنفط المتسرب الان من البئر.

وفرض اوباما وقفا لمدة ستة اشهر على عمليات الحفر في المياه العميقة بسبب هذا التسرب وقال انه لن يشعر بارتياح برفع هذا الحظر بدون تأكيدات ان مثل هذا الحادث لن يقع مرة اخرى ابدا.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below