14 حزيران يونيو 2010 / 07:09 / بعد 7 أعوام

علماء يربطون بين جينات وسرطان الخصيتين

لندن (رويترز) - اكتشف علماء بريطانيون ثلاثة عوامل جينية تزيد مخاطر الاصابة بسرطان الخصيتين وهو نوع السرطان الاكثر شيوعا بين الشبان وقالوا ان النتائج التي توصلوا اليها تسهم في التوصل الى علاجات أفضل والاكتشاف المبكر للاصابة بالمرض.

ودرس فريق من الباحثين تحت اشراف معهد أبحاث السرطان الخريطة الجينية لنحو 6000 رجل بعضهم مصاب بسرطان الخصيتين والبعض الاخر لم يصب ورصدوا اختلافات جينية شائعة بدرجة ملحوظة في ثلاث مناطق جينية بين المصابين بالسرطان.

وقال نازنين رحمن الاستاذ بمعهد أبحاث السرطان الذي شارك في الدراسة ”الجينات الموجودة في تلك المناطق تعطينا مفاتيح لفهم اليات تطور سرطان الخصيتين. ومع الوقت قد يسمح لنا هذا بتطوير خيارات علاجية جديدة.“

وأكد الفريق صحة ما توصل اليه بتحليل بيانات 670 مصابا جديدا بالمرض بالاضافة الى 3500 رجل غير مصاب بالمرض.

وبهذه النتائج التي نشرت يوم الاحد في دورية نيتشر Nature ارتفع عدد المناطق الجينية ذات الصلة بسرطان الخصيتين الى ستة بعد ان حددت دراسات سابقة مناطق جينية اخرى.

وقالت كلير تيرنبول التي قادت الدراسة “هذه الدراسة حققت تقدما هاما للتعرف على الرجال الاكثر عرضة للاصابة بسرطان الخصيتين لاسباب جينية.

”التعرف عليهم قد يسمح بالاكتشاف المبكر للمرض وربما منع حدوث الاصابة.“

وسرطان الخصيتين هو أكثر أنواع أمراض السرطان انتشارا بين الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و45 عاما. ويعتبر من الانواع الاكثر استجابة للعلاج الكيماوي لكن من يفلت منه يواجه بعد العلاج مشاكل في الانجاب.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below