17 حزيران يونيو 2010 / 03:55 / بعد 7 أعوام

الممرضون والاطباء يتساوون في متابعة رعاية مرضى الايدز

لندن (رويترز) - قال خبراء يوم الاربعاء ان الممرضين يتساوون مع الاطباء في متابعة حالة المرضى المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسب (الايدز) الذين يتلقون العلاج وان نقل هذا الدور اليهم قد يساهم في تقليل العجز الخطير في العاملين في المجال الصحي.

وخلصت دراسة فيما يسمى ”نقل المهمة“ في رعاية المصابين بفيروس الايدز في جنوب افريقيا الى انه لا يوجد اختلاف تقريبا في النتائج فيما يتعلق بالمرضى الذين يتناولون عقاقير مرض الايدز تحت رعاية ممرض او طبيب.

وذكرت الدراسة ان جنوب افريقيا -حيث يقتل فيروس اتش.اي.في. المسبب لمرض الايدز ما يقدر بالف شخص يوميا- التي يوجد بها اكبر برنامج وطني في العالم للعلاج بالعقاقير مضادات الفيروسات الرجعية لا يوجد بها سوى 17.4 ممارس طبي فقط لكل 100 الف شخص.

وتقدر الامم المتحدة ان 33 مليون شخص في انحاء العالم مصابون بفيروس نقص المناعة البشرية المسبب لمرض الايدز واكثر من نصف 9.5 مليون شخص يحتاجون عقاقير الايدز لا يستطيعون الحصول عليها.

وتتفاقم هذه المشكلة نتيجة نقص عالمي وقدره 4.3 مليون عامل في مجال الرعاية الصحية.

واقترحت منظمة الصحة العالمية في الاونة الاخيرة ”نقل المهمة“ من الاطباء لعاملين اخرين في مجال الرعاية الصحية.

ولرؤية ما اذا كانت هذه الاستراتيجية ستؤتي ثمارها قارن فريق من البرنامج الدولي الشامل للبحث في مرض الايدز في جنوب افريقيا نتائج ادارة الممرضين مقارنة بالاطباء للمرضى في مستشفيين في الفترة ما بين عامي 2005 و2007.

ووجد الباحثون ان العلاج فشل في 48 بالمئة من المرضى في مجموعة الممرضين مقارنة بنسبة 44 بالمئة في مجموعة الاطباء. وبعد عامين كان هناك تساو ايضا للوفيات ونتائج الاثار الجانبية لسمية العقار.

من كيت كيلاند

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below