27 حزيران يونيو 2010 / 23:43 / بعد 7 أعوام

التسرب النفطي يصل إلى ساحل مسيسبي للمرة الاولى

<p>بجع يغطيه النفط في لويزيانا بصورة التقطت يوم 14 يونيو حزيران 2010. تصوير: شون جاردنر - رويترز</p>

اوشين سبرنجز (مسيسبي) (رويترز) - اجتاحت بقعات كبيرة من النفط الكثيف الشاطيء في مسيسبي يوم الاحد لتكون هذه هي المرة الاولى التي يصل فيها التسرب الناجم عن انفجار بئر ماكوندو التابع لشركة بي.بي في خليج المكسيك الى ساحل الولاية.

ووصل النفط المتسرب إلى شاطئين سياحيين في اوشين سبرنجز التي تبعد نحو 16 كيلومترا شرقي بيلوكسي وإلى شاطيء يستخدمه الصيادون ويقع بالقرب من مستنقعات داخلية.

والتقط مسؤولو البرية بجعة غطاها النفط تماما.

وينتظر مسؤولو الولاية وخفر السواحل الذين يتوقعون وصول المزيد من النفط المتعاقدين مع شركة بي.بي لبدء عمليات التنظيف.

ويتعاون مسؤولو اتحاديون ومن الولاية ومحليون في الجهود الرامية لاحتواء وتنظيف النفط الناجم عن التسرب الهائل وتمول هذه الجهود شركة بي.بي العملاقة للطاقة وهو ما ادى الى حالة من الاحباط بين الاشخاص الذين تتعرض شواطئهم للخطر.

وتضررت مستنقعات لويزيانا الهشة بشدة جراء النفط لكن مسيسبي تفادت الاضرار حتى يوم الاحد رغم ان بعض النفط لوث جزرها التي تمثل حاجزا. ووصل النفط ايضا الى الشاطيء في الباما وساحل خليج فلوريدا.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below